شريط الأخبار

الخضري: لا مستقبل للقضية والشعب وأي مشروع فلسطيني في ظل الانقسام

11:12 - 04 كانون أول / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم


أكد النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار أنه لا مستقبل للقضية والشعب وأي مشروع فلسطيني في ظل وجود الانقسام، داعياً حركتي فتح وحماس لوضع ما تم الاتفاق عليه سابقاً موضع التنفيذ.

ودعا الخضري في تصريح صحفي صدر عنه اليوم الخميس، الحركتين إلى ضرورة الوصول لنقطة انطلاق والتقاء وتوافق رغم ما شاب المصالحة مؤخراً من أحداث وتصريحات إعلامية.

وشدد الخضري على ضرورة التوحد لمواجهة التحديات الإسرائيلية في قطاع غزة الذي يُحارب بالحصار والإغلاق، وعلى صعيد الضفة الغربية التي تُقسم بالحواجز وجدار الفصل العنصري وتتعرض لأوسع حملات استيطانية، والقدس المحتلة التي تُواجه بالتهويد وتهديد وملاحقة وطرد المقدسيين، إضافة لملاحقة فلسطيني الداخل.

وجدد الخضري تأكيده أن الانقسام وبقاءه سيضر الاعترافات الدولية الأخيرة بدولة فلسطين والحراك الدولي المساند للقضية الفلسطينية وسيحد من تطورها، فضلاً عن أنه يحد من استثمار البعدين العربي والإسلامي.

وطالب الخضري بضرورة المسارعة من قبل كافة المخلصين لإيجاد الوسيلة لجمع طرفي الانقسام من جديد، مشدداً على ضرورة إنهائه بشكل عملي وفعلي حتى يشعر المواطن بوجود حكومة وقرار ومسئولية واحدة عن قطاع غزة والضفة الغربية، وعدم تشتت المواطن مع استمرار أشكال ومظاهر الانقسام.

وقال " المواطن لم يشعر حتى الآن بشكل فعلي وعلى أرض الواقع بالتوافق رغم استبشاره بتشكيل الحكومة وزيارتها غزة".

 

انشر عبر