شريط الأخبار

القاعدة في اليمن تتبنى تفجير سيارة مفخخة استهدفت مقر السفير الإيراني بصنعاء

08:35 - 04 تشرين أول / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أعلن تنظيم القاعدة في اليمن الخميس مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف مقر إقامة السفير الإيراني في صنعاء الأربعاء، مؤكدا أن العملية نُفذت بواسطة سيارة مفخخة نجح عناصر التنظيم في ركنها قرب السفارة.

وبحسب البيان، فقد جرى تفجير السيارة بعد ركنها، ما يشير إلى أن العملية لم تكن هجوما انتحاريا، وقد زعم التنظيم أن التفجير أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى بين الإيرانيين العاملين بالسفارة، إلى جانب عدد من الحراس، بالإضافة إلى الدمار الواسع الذي لحق بالمبنى المستهدف.

وأكد التنظيم، في البيان الذي لم نتمكن من تأكيد صحته بشكل مستقل وجرى تداوله عبر مواقع إلكترونية دأبت على نشر بيانات للتنظيمات المتشددة، أن العملية نجحت في اختراق الإجراءات الأمنية المشددة التي فرضتها القوات الأمنية اليمنية والمجموعات المسلحة التابعة للحوثيين حول المقر لحمايته.

وكانت مصادر إعلامية قد أفادت الأربعاء بوقوع انفجار عنيف هز "حي المخابرات" في العاصمة، صنعاء، صباح الأربعاء، أوقع عدد من الضحايا ولم تصدر أي جهة مسؤوليتها عنه.

وأضافت المراسلة أن الانفجار، وقع بسيارة مفخخة  قرب بوابة مقر إقامة السفير الإيراني، محدثا فجوة بالجدار الخارجي،  كما أدى إلى تضرر عدد من المنازل المجاورة حيث شوهد بعض الجرحى ينقلون من هناك،  على حد قولها.

وأوضح مسؤولان من وزارة الداخلية اليمنية، للشبكة إن السفير، الذي استلم مهام منصبه مؤخرا، لم يكن داخل المقر ساعة التفجير، الذي أودى بحياة حارس وإصابة 6 آخرين، على الأقل.

وبالمقابل، أوضح شهود عيان ان ثلاثة من حراسة بيت السفير وسكان منازل مجاورة قتلوا  في الحادث و اصيب اخرون . مشيرين الى ان بيت السفير تحت الصيانة والترميم وكان بداخله عمال لذات الغرض اصيب عدد منهم.

انشر عبر