شريط الأخبار

زحالقة: نتياهو سقط لفشله في الحرب على غزة

09:28 - 03 حزيران / ديسمبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

دعا النائب جمال زحالقة، رئيس كتلة التجمع البرلمانية، الى تشكيل قائمة عربية مشتركة بأسرع وقت تحضيرًا للانتخابات للكنيست، التي جرى تبكيرها إلى شهر آذار المقبل.

وأكد زحالقة على ضرورة تغليب الوحدة على التشرذم، مشيرًا إلى أن القائمة المشتركة تمنع الاستقطاب السياسي والطائفي، وتزيد من وزن وتأثير الكتلة العربية في الكنيست، وهي الاكثر نجاعة في مواجهة الموجة العنصرية والقوانين المتطرفة.

وقال زحالقة: "لقد رفعوا نسبة الحسم من أجل ضرب التمثيل العربي في الكنيست وعلينا ان نكيل لهم الصاع صاعين ونوحد صفوفنا، ومن لم يرد 11 نائبًا سيواجه 15 نائب عن القوائم العربية في الانتخابات القادمة، التي ستحصل عليها القائمة المشتركة.

وذكر زحالقة، في كلمته التي ألقاها في الكنيست خلال بحث تبكير موعد الانتخابات، بأن سقوط حكومة بعد عامين هو إخفاق لها ولرئيسها بنيامين نتنياهو، الذي لم يستطع المحافظة على حكومته سوى نصف المدة المتاحة قانونيًا وهي أربع سنوات. وقال زحالقة بأن نتنياهو سقط بسبب فشله في الحرب على غزة،

وأضاف: "لو نجح نتنياهو في حربه على غزة لكانت شعبيته عالية ولما سقطت حكومته، ولكن كل استطلاعات الرأي تشير إلى أن الغالبية الساحقة من الجمهور الإسرائيلي تعتقد بأن إسرائيل لم تنتصر في الحرب. لقد أصاب نتنياهو ما أصاب أولمرط من قبله بعد فشله في الحرب على لبنان عام 2006، حيث أدى الفشل العسكري إلى سقوط حكومته. في الحقيقة لم تسقط حكومة نتنياهو بسبب النقاشات الداخلية الكيدية فقط بل وبالأساس تبعًا لأجواء الفشل في الحرب، التي تخيم على السياسية الإسرائيلية."

وتحدث زحالقة في كلمته عن خطايا نتنياهو، التي تمثلت في الحرب على غزة وفي تكثيف الاستيطان وفي سن القوانين العنصرية وفي هدم البيوت في النقب وغير ذلك مؤكدًا أن سقوطه ليس المشكلة أو الحل بل تغيير السياسات القائمة، التي تتبناها الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة، والتي لن تغيرها الانتخابات بل النضال ضدها وحشد الضغوط الدولية من عقوبات ومقاطعة لإسرائيل.

انشر عبر