شريط الأخبار

رئيس النواب الأردني: "إسرائيل" لا تحترم المواثيق وتنتهك المقدسات

07:52 - 01 حزيران / ديسمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أكد رئيس مجلس النواب الأردني المهندس عاطف الطراونة اليوم الاثنين على أن الأردن دولة محبة للسلام وتحترم المواثيق، ووقع اتفاقية سلام مع دولة الكيان الصهيوني التي لا تحترم المواثيق ولا العهود وتقوم بانتهاكات يومية ضد الفلسطينيين والمقدسات الإسلامية والمسيحية خاصة في مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك. وشدد الطراونة – خلال لقائه اليوم وفدا بريطانيا يضم أعضاء في مجلس تعزيز التفاهم العربي البريطاني والمجموعة البرلمانية الأردنية برئاسة النائب كريسبين بلنت- على أن عدم الأمن والاستقرار وتنامي العنف والإرهاب وكل المشكلات والتحديات التي تواجه منطقة الشرق الأوسط سببه عدم إيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية وللممارسات والانتهاكات الإسرائيلية بحق فلسطين أرضا وشعبا ومقدسات.

وثمن رئيس مجلس النواب الأردني - خلال اللقاء الذي حضره عدد من النواب الأردنيين والسفير البريطاني في عمان بيتر ميليت- الدعم الذي تقدمه المملكة المتحدة للاجئين وأيضا موقف البرلمان البريطاني من القضية الفلسطينية وتأييده لقيام دولة فلسطين.

ونبه الطراونة إلى أن الإرهاب والتطرف لا يهدد أمن واستقرار المنطقة فحسب وإنما العالم أجمع، مشيراً إلى أن الأردن أعلن مبكرا أنه يصطف مع الدول العالم لمحاربة الإرهاب والتطرف والمنظمات الإرهابية خاصة تنظيم (داعش). وجدد التأكيد على موقف الأردن الداعي إلى إيجاد حل سياسي للأزمة السورية يوقف نزف الدم وينهى العنف والاقتتال ويحافظ على وحدة سوريا أرضا وشعبا، لافتا إلى تداعيات الأزمة السورية والأوضاع في المنطقة على الأردن وبالذات استقبال المملكة للعديد من موجات اللجوء وما يشكله ذلك من ضغوط هائلة على الموازنة والاقتصاد الأردني وزيادة المديونية. وقد جرى خلال اللقاء بحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك خاصة العلاقات الثنائية في مختلف المجالات لاسيما البرلمانية والاقتصادية ومحاربة الإرهاب والتطرف والأزمة السورية والقضية الفلسطينية واللاجئين والأوضاع في العراق والانتهاكات الإسرائيلية بحق فلسطين والمقدسات الإسلامية والمسيحية.

انشر عبر