شريط الأخبار

مع انتهاء مدتها غداً:

حماس: حكومة التوافق قائمة حتى التباحث حول بدئل أخرى

11:18 - 01 تموز / ديسمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اليوم الاثنين، أن حكومة التوافق الفلسطينية التي تنتهي مدتها المتفق عليها مع حركة "فتح" يوم غدٍ ستبقى قائمة إلى أن يتم التباحث عن بدائل أخرى.

وكانت حكومة التوافق الوطني قد تشكلت في 2 يونيو 2014، بعد مشاورات مع كافة الفصائل الفلسطينية، برئاسة د. رامي حمد الله، بعد 7 سنوات من الانقسام الفلسطيني.

وقد أوضح القيادي في حركة حماس مشير المصري في تصريح خاص لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أنه حسب الاتفاقات فإن مدة الحكومة 6 أشهر ذات مهمات منصوص عليها بما في ذلك التحضير للانتخابات، وبالتالي فالمدة المتفق عليها قد انتهت.

وأضاف القيادي المصري، أن حكومة التوافق لم تستقر على أرض الواقع من الناحيتين القانونية والإدارية،حيث أنها إدارياً لم تقم بدورها في قطاع غزة.

أما على الصعيد القانوني، فشدد القيادي المصري على أنه لم تُمنح الحكومة الثقة من قبل المجلس التشريعي، وهذه هي المرة الأولى التي يحدث أن الحكومة لا تمنح الثقة.

وأشار، إلى أنه من المفترض أن يدعو الرئيس محمود عباس التشريعي للانعقاد بعد تشكيل الحكومة بخمسة أسابيع أي في منتصف نوفمبر الماضي إلا أن ذلك لم يحدث، كذلك لم يتم دعوة الإطار القيادي للمنظمة للانعقاد، معتبراً ذلك دليلاً على عدم جدية فتح للمصالحة.

وحول لقاءات قريبة مع فتح للتباحث في بدائل، قال المصري: لا مناص من عقد لقاءات مع فتح، ولكن لا توجد مواعيد، والمصالحة شبه مشلولة بسبب تعنت فتح وعدم تطبيقها لبنود المصالحة المتفق عليها.

وشدد القيادي المصري، على أنه لا أزمة بين فتح وحماس، ولكن فتح اختلقتها، ولا يجوز لفتح البتة أن تربط مصير شعب بأكمله من أجل مصالحها.

انشر عبر