شريط الأخبار

9 شهداء و650 معتقلاً خلال الشهر الماضي

09:51 - 01 تموز / ديسمبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أصدر مركز "أحرار" لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان، الاثنين، تقريراً شهرياً حول انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية وقطاع غزة خلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر المنصرم.

وأوضح المركز في تقريره، أن (9) شهداء ارتقوا برصاص قوات الاحتلال، إضافة إلى وجود (650) حالة اعتقال خلال الشهر الماضي في مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس المحتلة.

وذكر أن الشهداء هم: الطفل محمد أمين صيام (رفح)، إبراهيم العكاري (القدس)، خير لطفي حمدان (كفر كنا)، يوسف حسن رموني (القدس)، غسان محمد أبو جمل (القدس)، عدي أبو جمل (القدس)، أحمد عبد الرحمن صوافطة (الأغوار)، فضل محمد حلاوة (غزة).

وبين التقرير أن (650) مواطنا تم اعتقالهم على أيدي قوات الإحتلال خلال الشهر المنصرم من بينهم (42) طفلاً تقل أعمارهم عن (18 عاما)، وكذلك (17) امرأة.

وضح التقرير الحقوقي الصادر عن مركز "أحرار" أن 650 مواطنا تم اعتقالهم من قبل قوات الاحتلال خلال الشهر الفائت، ومن بينهم 42 طفلا وقاصرا تقل أعمارهم عن 18 عاما جرى اعتقال 30 منهم في مدينة القدس، والباقي من مختلف مناطق الضفة الغربية.

ونوه التقرير الحقوقي أن معظم من يتم اعتقالهم في مدينة القدس من نساء أو أطفال ونسبة كبيرة من الشبان يتم إطلاق سراحهم لاحقا.

كما رصد مركز "أحرار" اعتقال الاحتلال لستة صحفيين ومصورين جميعهم تم اعتقالهم واحتجازهم في مدينة القدس، وقد أفرج عنهم لاحقا، كما اعتقل الاحتلال المحامي إبراهيم نواف العامر من مدينة نابلس بعد اقتحام منزل عائلته والعبث به وتحطيم محتوياته.

واعتبر مدير المركز فؤاد الخفش أن مدن الضفة الغربية مستباحة بكل ما تعني الكلمة من معنى، ويتم اقتحامها في كل ليلة ليتم إعتقال الفلسطينيين المدنيين الآمنين.

ولفت إلى أن الأرقام التي نشرت بالتقرير الشهري هي الحالات التي قام مركزه برصدها، وقد تكون هناك حالات لم يتم رصدها وتوثيقها لظروف معينة.

انشر عبر