شريط الأخبار

نصائح للسائقين.. لماذا تخفض "إسرائيل" أسعار المحروقات تدريجياً؟

06:05 - 30 تشرين أول / نوفمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

توقع الخبير الاقتصادي والمالي الأستاذ أمين أبو عيشة أن الأيام القادمة ستشهد انخفاض كبير على سعر المحروقات (البنزين- السولار- الغاز) بجميع دول العالم وذلك لأسباب متعددة.

وأوضح أبو عيشة في تصريح خاص لفلسطين اليوم الإخبارية مساء اليوم، أن انخفاض سعر برميل النفط في العالم يؤثر على أسعار المحروقات كافة، مبيناً أن العلاقة بين النفط والدولار هي علاقة عكسية فكلما ارتفع سعر الدولار انخفض النفط ومشتقاته (البنزين – السولار- الغاز).

وأشار إلى أن انخفاض برميل النفط أسبابه متعددة وهي: "أن العلاقة بين النفط والدولار عكسية، وبسبب ارتفاع منسوب الإنتاج المحلي للنفط في دول العالم الذي يؤدي لعدم السيطرة على الإنتاج المحلي العالمي، إضافة إلى اكتشاف دول العالم حقول جديدة وخاصة في أمريكية وهناك إمكانية لإقرار مشروع التصدير الأمريكي للنفط وهذا سبب أدى لانخفاض سعر البرميل الواحد من النفط.

وبين أبو عيشة، ان سعر النفط قبل 6 أشهر بلغ نحو 100 دولار وانخفض اليوم لنحو 70 – 69 دولار أمريكي وهو قابل للانخفاض في الأيام المقبلة وهذا يستفيد منه المستهلك.

وأكد أن أسعار المحروقات في الأراضي الفلسطينية المحتلة كافة غير عادلة والمفترض أن تكون أقل من ذلك بكثير.

وتابع قوله: "من المفترض أن يكون سعر لتر البنزين أقل من 6.9 شيقل في الأراضي الفلسطينية المحتلة وذلك لأسباب متعددة منها أن حكومة الاحتلال لا تخصص التسعيرة على المستهلك مباشرة ولكن عن طريق التسعيرة المتدحرجة".

وبذلك نصح الخبير المالي والاقتصادي أبو عيشة السائقين أصحاب المركبات الضخمة (الشحون) إلى عدم شراء المحروقات وتخزينها بالسعر الحالي لآن الأسعار ستشهد انخفاض كبير الأيام القادمة.

هذا ومن المقرر أن يتم تخفيض أسعار المحروقات في "إسرائيل" ب 15 أغورة منتصف هذه الليلة، ليصل بذلك سعر ليتر البنزين إلى 6.9 شيقل وذلك للمرة الأولى منذ العام 2010.

انشر عبر