شريط الأخبار

خطوات تصعيدية في السجون بدءً من الثلاثاء القادم‏

10:44 - 30 كانون أول / نوفمبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم


كشف مدير مكتب إعلام الأسرى في قطاع غزة، أحمد أبو طه، النقاب عن اتخاذ قيادة الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال, بخطوات تصعيدية في كافة السجون, بعد استنفاد جميع جولات الحوار مع إدارة السجون, لوقف قراراتها التعسفية بحقهم.

وقال أبو طه اليوم: " اتخذ قرار التصعيد بعد وصول أوضاع السجون الى حافة الانفجار, وعدم استجابة إدارة مصلحة السجون لمطالب الأسرى ", متوقعًا سريان القرار خلال الايام القادمة."

وأضاف مدير مكتب اعلام الاسرى:" سيبدأ أول أيام التصعيد, بإضراب جماعي ليوم كامل, بإرجاع وجبات الطعام في كافة السجون دون استثناء," مشيرا أنه سيصدر اليوم بيان من قيادة الحركة الاسير بين ساعة الصفر لبداية خطوات التصعيد."

وعزا أبو طه, قرار خطوات التصعيد من قبل قيادة الأسرى، إلى سحب إدارة السجون الكثير من الإنجازات، منذ يونيو/ حزيران الماضي، عقب الإعلان عن اختفاء ومقتل المستوطنين الثلاثة في الخليل.

وأشار الى أن مطلب الأسرى, هو إرجاع الأمور كما كانت عليه قبل أحداث حزيران الماضي, وأبرزها وقف الحملة الشرسة ضدهم, وإعادة القنوات الفضائية, واستئناف زيارات الاهالي.

وحذر أبو طه من انفجار الأوضاع داخل السجون، مؤكداً أن الأسرى يعيشون مراحل صعبة للغاية قد تنفجر بأي لحظة بسبب المعاملات اللاإنسانية التي تقوم بها مصلحة السجون بحقهم.

 

واعتبر مدير مكتب إعلام الأسرى، الخطوات الاحتجاجية حق من حقوق الأسرى داخل السجون حتى تحقيق أهدافهم, مطالباً كافة المؤسسات الحقوقية التي تهتم بقضية الأسرى, وسائل الإعلام بضرورة تفعيل قضيتهم وجعلها أولوية في التغطية لدى كافة وسائل الإعلام .

 

يذكر أن الأسرى في سجون الاحتلال والذين يزيد عددهم على 7 آلاف أسير، خاضوا العديد من الخطوات النضالية للوقوف في وجه خطوات إدارة السجون العنصرية والظالمة بحقهم، كان آخرها إضراب الأسرى الإداريين نهاية أبريل/ نيسان الماضي, والذي استمر 63 يومًا على التوالي.

 

انشر عبر