شريط الأخبار

وزير المالية الإسرائيلي: الفيتو الأمريكي غير مضمون

07:13 - 29 حزيران / نوفمبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أكد وزير المالية الإسرائيلي، يائير لابيد (ييش عتيد) أن العلاقات الأمريكية "الإسرائيلية" وصلت إلى الحضيض،  وقال إن استخدام الولايات المتحدة لحق النقض "فيتو" على القرار الفلسطيني لم يعد مضمونا كما في السابق.

خلال مشاركته في منتدى السبت الثقافي، شن لبيد هجوماً على رئيس الحكومة "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو واتهمه بأنه راضخ لأهواء عدد من أعضاء مركز الليكود المنشغلين بالسياسة الصغيرة واستطلاعات الرأي ويخوضون فقط صراع البقاء السياسي..

وقال لابيد إن "كل القضايا عالقة ونتنياهو يقف جانبا: الميزانية العامة علاقات "إسرائيل" الدولية، الأمن الشخصي للإسرائيليين، قضايا السكن وأمور أخرى". كنه أوضح أنه لا يعتزم الانسحاب من الائتلاف، وقال  إنه "لا يخشى الانتخابات، لكن هذا ليس ما تحتاجه إسرائيل اليوم".

ووصف العلاقات "الإسرائيلية" الأمريكية بأنها وصلت إلى "نقطة حضيض  غير مسبوقة"، وأضاف: 'لا أحد يعرف ماذا سيفعلون حينما يتوجه أبو مازن لمجلس الأمن، أي أن الـ "فيتو" في الأمم المتحدة  لم يعد مضمونا كما في الماضي".

ويشير لابيد بذلك إلى مشروع القرار الذي تسعى السلطة الفلسطينية لطرحه لتصويت في مجلس الأمن الدولي والذي يطالب بتحديد جدول زمني لإنهاء الاحتلال على الأراضي المحتلة عام 1967.

وعن قانون الدولة القومية، قال لابيد: "أنا أؤيد قانون الدولة القومية، الجميع يؤيدون. لكن القانون الذي يتحدثون عنه غرضه التأثير على الانتخابات الداخلية لليكود،  لكن نحن ندفع الثمن بتدهور العلاقات مع العالم  وبعناوين سلبية في وسائل الإعلام  الدولية. في نهاية المطاف القانون بصياغته الحالية لن يمر".

انشر عبر