شريط الأخبار

استمرار الأوضاع على حاله سيؤدي للصدام مجدداً

خبير عسكري مصري: "إسرائيل" تأخذ تهديدات المقاومة على محمل الجد

05:05 - 28 حزيران / نوفمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد الخبير العسكري المصري اللواء طلعت مسلم أن سوء الأوضاع الاقتصادية في القطاع عقب الحرب الإسرائيلية السابقة واستمرار تلك الأوضاع على حالها دون تقدم يذكر سيؤدي إلى الانفجار والصدام مجدداً بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي للتخلص من الأوضاع السيئة.

وأوضح اللواء مسلم في تصريح خاص لفلسطين اليوم الإخبارية، مساء الجمعة، أن الظروف في قطاع غزة صعبة وسيئة على كافة الصعد فهناك دمار كبير وخسائر بشرية فادحة أُصيب بها القطاع خلال الحرب الإسرائيلية السابقة وهذا الأمور إن لم تُحل قريباً فإن المشهد في القطاع قابل للانفجار من جديد.

وقال: "إن الاحتلال الإسرائيلي يتخذ تهديدات المقاومة الفلسطينية على محمل الجد وهي دائماً تستعد للمواجهة في حال انفجرت الأوضاع"، مشيراً إلى أن "إسرائيل" ترد على تهديدات المقاومة الفلسطينية بالعنف الشديد ما يؤيد لإلحاق أضرار كبيرة بالفلسطينيين.

يشار إلى أن نائب الامين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الأستاذ زياد النخالة أكد أن عدم الالتزام بما تم الاتفاق عليه في القاهرة سيذهب بنا إلى مواجهة جديدة مع "إسرائيل"

ومن الجدير ذكره أن قائد هيئة الأركان العسكرية بيني غينس قال "إن التهديدات من حولنا تزداد و"إسرائيل" بدورها دائما ترتدي ملابس الحرب فأعدائنا في غزة يبحثون عن نقاط الضعف لدينا وهم يبذلون جهودا لمهاجمة "إسرائيل" خاصة في منطقة غلاف غزة".

فيما زعم جيش الاحتلال الإسرائيلي أمس الخميس، أن جيب عسكري يتبع لـ"وحدة الصيانة " تعرض لإطلاق نار على الحدود الجنوبية مع قطاع غزة، ما دفع القوات الصهيونية بإطلاق نيران رشاشاتها تجاه منازل وممتلكات المواطنين على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأضاف اللواء مسلم: "إن تردي الأوضاع سوء في قطاع غزة سببه عدم استلام حكومة الوفاق الفلسطينية مقاليد الحكم في القطاع والتي كانت ضمن شروط اتفاق وقف إطلاق النار، فإن دخول مواد البناء للمدمرة منازلهم مرتبط بتسليم حكومة الوفاق مقاليد الحكم بغزة وهذا الأمر إن لم يتم سيتخذه الاحتلال الإسرائيلي ذريعة للهروب من اتفاق وقف إطلاق النار".

وشدد اللواء مسلم على أن الشعب الفلسطيني بحاجة إلى قيادة قادرة على توحيد شطري الوطن للتنسيق بين المقاومة والخطوات الأخرى الدبلوماسية والسياسية.

ودعا المقاومة الفلسطينية في غزة إلى الحذر في التعامل مع الاحتلال الإسرائيلي لأنها تواجه قوة كبيرة تهدف لقلب الحقائق بتحويل المقاومة أمام الغرب من مظلومة إلى ظالمة لذلك لا بد من استراتيجية موحدة تجمع بين المقاومة والاتجاهات الأخرى.

ووجه اللواء رسالة إلى الشعب الفلسطيني قال فيها: "قلوبنا معكم ونتمنى أن يخرج قطاع غزة من محنته وأن يتوحد الشعب الفلسطيني لأن الوحدة طريق القوة التي يمكن أن تحقق الأهداف والآمال والحقوق".

انشر عبر