شريط الأخبار

المجلس الوطني: على العالم أن يخرج من دائرة الصمت

02:38 - 28 حزيران / نوفمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أكد المجلس الوطني الفلسطيني أن الشعب الفلسطيني ماض في مشواره النضالي والكفاحي، حتى يتمكن من استعادة أرضه وتحقيق حريته واستقلاله، ونيل حقوقه الوطنية، ممثلة بالعودة وتقرير المصير، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على كامل التراب الوطني الفلسطيني في حدود الرابع من حزيران عام 1967.

وشدد المجلس الوطني الفلسطيني في بيان أصدره اليوم بمناسبة مرور 67 عاما على قرار تقسيم فلسطين، وبمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني أن على المجتمع الدولي الذي أعلن تضامنه مع حقوق الفلسطينيين، أن يأخذ دوره ويتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية، وأن يخرج من دائرة الصمت إلى دائرة الفعل وإنهاء الاحتلال واتخاذ إجراءات عملية تلزم حكومة تل أبيب بالشرعية الدولية.

وأكد المجلس الوطني على تصميم الفلسطينيين وإصرارهم على التوجه الى مجلس الأمن الدولي لاستصدار قرار يحدد تاريخا لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي للأراضي الفلسطينية، داعيا الأسرة الدولية الى دعم هذا التوجه.

وسجل المجلس الوطني الفلسطيني تقديره العالي لاعتراف بعض البرلمانات الأوروبية بالدولة الفلسطينية، مثمنا قرار السويد واسبانيا مؤخرا الاعتراف بدولة فلسطين، داعيا البرلمانات والدول الأخرى التي لم تتخذ ذات القرار بعد الى التحلي بالشجاعة ومقاومة الضغوط التي تحول دون اعترافها بدولة فلسطين.

انشر عبر