شريط الأخبار

أمور يجب أن تعرفها عن مباريات الأربعاء في دوري الأبطال

06:11 - 26 تموز / نوفمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

تستكمل اليوم مباريات الجولة الخامسة من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا، حيث تملك بعض الفرق الفرصة الأخيرة لإنقاذ موسمها الأوروبي، في حين تبحث أخرى عن أحلام أصغر تتعلق بالدوري الأوروبي.

وفيما يلي أمور يجب أن تعرفها عن مباريات الأربعاء:

 

أولمبياكوس المرتاح ويوفنتوس المشكوك فيه

يحل أولمبياكوس ضيفاً على أتلتيكو مدريد، ورغم أن الأخير ما زال يقاتل بقوة لكن مستواه حتى اللحظة لم يصل لما كان عليه الموسم الماضي، الأمر الذي يمكن اعتباره طبيعياً في ظل التغيير الكبير الذي جرى على تشكيلته، في حين أن الضيف اليوناني مسلح اليوم بالراحة، نتيجة عدم إقامة مباريات في الدوري اليوناني خلال الجولة الماضية.

أولمبياكوس يملك 6 نقاط ويستضيف مالمو السويدي في الجولة المقبلة، في حين أن أتلتيكو يملك 9 نقاط ويحتاج للفوز كي يؤكد تأهله، لأن أي خطأ يرتكبه قد يكلفه غالياً في ظل حلوله ضيفاً على يوفنتوس في الجولة المقبلة.

يوفنتوس (6 نقاط) يحل ضيفاً على مالمو، وخسر بطل ايطاليا مباراتيه خارج ملعبه في أوروبا هذا الموسم، ولم يستطع حتى اللحظة تسجيل أي هدف بعيداً عن تورينو، مما يجعل جماهيره متخوفة من التعثر مع الفريق السويدي رغم فارق المستوى الواضح.

 

رونالدو يتحدى ميسي وليفربول نسي أوروبا

يحل ريال مدريد (12 نقطة) ضيفاً على بازل السويسري (6 نقاط) وهو مرتاح البال من ناحية الصدارة والتأهل، لكن حظ الفريق السويسري السيء جعله يواجه طموح كريستيانو رونالدو الباحث اليوم عن تقليص فارق الأهداف مع أفضل هداف في تاريخ دوري أبطال اوروبا ليونيل ميسي، والذي رفع رصيده إلى 74 هدفاً ليلة أمس مبتعداً عن النجم البرتغالي بأربعة أهداف.

مواجهة بازل ستكون اختباراً جيداً لقدرة إيسكو على اللعب مكان مودريتش، كما أن المتوقع فيها منح بعض اللاعبين أمثال أربيلوا وفاران وكوينتراو مزيداً من دقائق اللعب، في حين سيتم حرمان كيلور نافاس من اللعب أساسياً على الأغلب نظراً لتحدي الرقم القياسي القائم حالياً بين تشافي هرنانديز وإيكر كاسياس.

أما ليفربول فسوف يكون ضيفاً على الفريق المقاتل لودوجوريتس البلغاري، وكلاهما يملك 3 نقاط، وليس هناك بدل لليفربول إلا الفوز لو أراد تسهيل حسابات تأهله والاعتماد على نفسه فقط، كما أن هذا الفوز له حسابات معنوية فيما يتعلق بالموسم السيء الذي بدأه الريدز.

مدرب ليفربول برندن رودجرز دافع يوم أمس عن ستيفن جيرارد، واعترف في ذات الوقت بتراجع مستواه، لكن المرجح أن يدفع به في لقاء اليوم لأن صحيفة الديلي ميل أكدت يوم أمس غضب اللاعب من عدم الدفع به أمام ريال مدريد في السانتياجو برنابيو.

 

 

ليفركوزن لتأكيد الحضور الألماني ولعبة كراسي مجنونة

المجموعة الثالثة التي تضم باير ليفركوزن (9 نقاط) وموناكو (5 نقاط) وزينيت بطرسبرج (4 نقاط) وبنفيكا (4 نقاط)، تبدو مثيرة في بعض التفاصيل التي قد تشهدها خلال الجولتين المقبلتين.

فباير ليفركوزن يستضيف اليوم موناكو، وفوزه يعني تأهله وضمانه الصدارة، وهو أمر سيريح الألمان كثيراً لأنهم سيضمنون 3 فرق في الدور الثاني؛ بايرن ميونخ وبروسيا دورتموند بالإضافة إلى باير، مع انتظار ما قد يحدث مع شالكه الذي بات خلف سبورتنج لشبونة.

ويحتاج أندري فيلاس بواس أن يفعل شيئاً لمحو الصورة المخيبة عنه في دوري الأبطال التي تركها مع تشيلسي، وذلك عندما يقود زينيت بطرسبرج على ملعبه أمام بنفيكا، وهو لقاء سيعني تعادل الاثنين فيه خدمة عظيمة لموناكو وليفركوزن، في حين أن الفائز منهما سينعش أماله في الجولة الأخيرة.

 

بروسيا دورتموند قد يلعب بالاحتياط وارسنال يبحث عن فوز

في ظل امتلاك بروسيا دورتموند لـ 12 نقطة ولعبه الجولة السادسة على ملعبه، فإن يورجن كلوب قد يفكر بالدفع بعديد الأسماء الاحتياطية من أجل مواجهة ارسنال على ملعب الإمارات، مما سيمثل خدمة جليلة للمدرب أرسين فينجر الذي تعرض لانتقادات شديدة من أحد ملاك النادي مؤخراً.

ارسنال يملك 7 نقاط وكان بمقدوره حسم تأهله لولا خسارة التقدم 3-0 بطريقة ساذجة أمام أندرلخت، وكان بمقدوره أن يبقي الصراع على الصدارة قوياً، لكنه الآن بات مطالباً بالبحث عن التأهل، ثم انتظار نتائج الفريق الألماني من أجل الصدارة.

أندرلخت يملك نقطتين ويستضيف غلطة سراي (نقطة واحدة)، لقاء يمكن وصفه أهم لحسابات الدوري الأوروبي أكثر من كونه لحسابات دوري الأبطال، ويبدو المدرب الإيطالي تشيزاري برانديلي الذي يقود غلطة سراي تحت ضغوط كبيرة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه بعد تقديمه دوري أبطال سيء حتى الآن، علماً أنه يحتل المركز الثالث في بطولة الدوري المحلي بفارق نقطة واحدة عن المتصدر.

انشر عبر