شريط الأخبار

الأسرى في 'جلبوع' يشتكون من استمرار الإجراءات التنكيلية بحقهم

10:08 - 26 تموز / نوفمبر 2014

أفاد نادي الأسير بأن إدارة سجن 'جلبوع' تمارس إجراءات تنكيلية بحق الأسرى، كالتنقلات المتكررة، والاستمرار في منع إدخال الأغطية الشتوية، والمماطلة في تقديم العلاج للأسرى المرضى.

وأوضح في بيان صحفي اليوم الأربعاء، أن الأسير عارف الفاخوري وهو من الأسرى المحررين في صفقة 'وفاء الأحرار' والمُعاد اعتقالهم في حزيران الماضي، اشتكى من حملة التنقلات المستمرّة التي تقوم بها إدارة السجن بين الأقسام، بذريعة إجراء التصليحات.

وأضاف الفاخوري إن الإدارة لا زالت تمنع إدخال الأغطية الشتوية للأسرى عن طريق زيارات الأهالي، مشترطة ابتياعهم لنوعية رديئة منها من 'الكنتينا' وبأسعار باهظة، علما أن السجن يحتوي على 360 أسيرا، منهم 170 أسيرا موقوفا –غالبيتهم من القدس- ويحتاجون لأغطية وملابس جديدة.

وأشار محامي النادي إلى أن عددا من الأسرى يعانون من مشاكل صحية، تتفاقم نتيجة للإهمال والمماطلة في تقديم العلاج، ومنهم الأسير رمزي عبيدة ( 43 عاما) من رام الله، الذي يعاني من الكولسترول والدهون الثلاثية، ومن إصابة برصاصة في قدمه تعرض لها قبل اعتقاله، ولم تتم إزالتها حتى الآن، علما أنه محكوم بالسجن لعشرة مؤبدات و20 عاما، ومعتقل منذ عام 2006.

كما أنه عبيدة رفض الانتقال إلى 'عيادة سجن الرملة' بسبب المعاناة التي يمرّ بها الأسرى جراء النقل عبر 'البوسطة'.

والأسير محمود يوسف الخطيب من جنين يعاني هو الآخر من مشاكل في الأسنان، والأذنين والجيوب الأنفية، ولا تقدّم له إدارة السجن أية علاجات، وهو محكوم بالسجن مدى الحياة، ومعتقل منذ عام 2010.

انشر عبر