شريط الأخبار

أبو مرزوق: لدينا بدائل لإعمار غزة ودفع الرواتب

09:24 - 26 تموز / نوفمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

كشف  الدكتور موسى أبو مرزوق عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الاسلامية "حماس" عن تعديل خطة سيري الخاصة بإعمار قطاع غزة بناء على طلب حركته، مؤكداً أن التعديل سيؤدي الي تسريع عملية الاعمار.

وأكد أبو مرزوق خلال برنامج عبر "فضائية الأقصى" مساء امس الثلاثاء: إن اليوم الاربعاء سيشد أول مراحل دخول مواد  الاعمار عبر معبر كرم أبو سالم "التجاري"  لنحو (25) ألف أسرة دُمرت منازلهم خلال الحرب.

وقال أبو مرزوق إن حركته لم تتحدث مع سيري إطلاقاً عن خطة إعمار غزة". مضيفا  "حينا التقيت بسيري مؤخراً طلب ان تُبسط السلطة  سيطرتها على غزة وأن تكون أعمال الامم المتحدة آمنة".

وأضاف :" إن طلب سيري بشان بسط السلطة سيطرتها على غزة أمر مرفوض لم تسمح به "حماس".

كما ثمن أبو مرزوق دولة قطر على دورها البارز في الوقوف الي جانب غزة والتزامها بتعهداتها لإعمار القطاع.

وكانت قطر قد تعهدت الاسبوع الماضي بإرسال 200مليون دولار لإعمار غزة من أصل مليار دولار تعهدت بدفعها لغزة خلال مؤتمر اعمار القطاع مؤخراً في القاهرة.

كما شدد أبو مرزوق على أن  الموظفون الذين يحاربوا بأرزاقهم لن يتركوا مواقعهم و"حماس" لا يمكن أن  تتخلى عنهم.

وأوضح عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" أن حركته لديها خيرات وبدائل بشأن الاعمار ودفع رواتب الموظفين حال بقاء الوضع الراهن على حاله في القطاع .

وقال "يوجد لدينا خيرات وبدائل ستسعد شعبنا الفلسطيني وتريحه نفسياً بشأن إعمار غزة ودفع رواتب الموظفين في حال استمرت الاوضاع الحالية في القطاع".

وبشأن المصالحة قال أبو مرزوق أن المصالحة الفلسطينية بالنسبة لحركة "حماس" هي قدر الشعب الفلسطيني، مؤكدا في الوقت ذاته أن حركة فتح لا تريد لها النجاح.

وأكد أن محاولة رئيس السلطة محمود عباس ربط المصالحة بتفجيرات غزة الأخيرة تعد تهرباً من المسئولية وعدم قبوله بإنجاحها.

وقال أبو مرزوق :" نحن نستهجن هذه التصريحات التي تعني أن عباس لا يريد مصالحة (..) لا علاقة للمصالحة بتفجيرات غزة الأخيرة".

وأضاف " كافة الاجراءات الحالية تهدف لتغيب "حماس" عن المشهد السياسي ".

انشر عبر