شريط الأخبار

في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة

النائب هدى نعيم تطالب المجتمع الدولي الضغط على الاحتلال لوقف انتهاكاته ضد المرأة الفلسطينية

02:36 - 25 تشرين أول / نوفمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

طالبت النائب هدى نعيم أمين سر كتلة التغيير والإصلاح المجتمع الدولي وكافة المؤسسات الحقوقية التي تهتم بحقوق المرأة بحماية المرأة الفلسطينية من كافة أشكال العنف الذي يمارسه الاحتلال الصهيوني بحقهن ، وإلى ضرورة تحمل مسؤولياتهم الأخلاقية والقانونية واتخاذ كافة الخطوات الكفيلة بالتحرك الفعّال لضمان حرية المرأة الفلسطينية وعيشها بكامل حقوقها.

وقالت النائب نعيم في تصريح خاص للدائرة الإعلامية للكتلة (25/11):" في ذكرى اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة نطالب كافة المؤسسات بتوجه الدعم المادي والإعلامي والحقوقي لإنصاف المرأة الفلسطينية والدفاع عنها ورفع قضايا ضد العدو الصهيوني الذي ينتهك أبسط حقوق المرأة الفلسطينية في حقها في الحياة الكريمة.

وأوضحت النائب نعيم أن الاحتلال الصهيوني يمارس ضد المرأة الفلسطينية كافة أشكال العنف والمتمثل بالعنف الجسدي ومنع الحريات بالإضافة للاعتقال والتعذيب في السجون واعتقال القاصرات والتفتيش المذل على الحواجز الصهيونية.

وأشارت النائب نعيم أن الاحتلال يمارس أخطر أنواع العنف الصهيوني ضد المرأة الفلسطينية متمثل بالحصار الظالم على قطاع غزة ، موضحةً أنها أكثر الفئات التي تضرراً من هذا الحصار".

ونوهت النائب نعيم إلى مواجهة أشكال العنف الصهيوني ضد المرأة بالمصابرة والجهاد والتضحية ودعم المقاومة، موضحة بأن الاحتلال الصهيوني لا زال يعتقل لـ18 أسيرة داخل السجون الصهيونية.

وبينت النائب نعيم بأن المرأة الفلسطينية تعيش في هذه الأيام في ظل الطقس البارد كما يعيشن في الكرفنات والخيام التي لا تحمي من البرد القارس والامطار في ظل تأخير الإعمار.

وشددت النائب نعيم بأن كل من يشارك في جريمة تأخير اعمار غزة فهو يشارك في أكثر جرائم العنف ضد المرأة الفلسطينية التي لا تجد بيتا ولا مأوى  تحميها من البرد القارس.

وختمت النائب نعيم تصريحها قائلةَ :" إذا أرادوا انصاف النساء الفلسطينيات فعليهم في الإسراع في ترميم بيوتهم وتعميرهم حتى تعيش حياة كريمة وهذا أبسط حقوق المرأة".

انشر عبر