شريط الأخبار

غداً معبر أبو سالم سيعود لقدرته الطبيعية ومطالبات بزيادة الخطوط الناقلة

03:04 - 24 حزيران / نوفمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

قال مدير المعابر والحدود في حكومة الوفاق الوطني نظمي مهنا: "لقد تم صيانة وإعداد معبر كرم أبو سالم للعمل كما كان في السابق قبل حريق سيارة الغاز الأسبوع الماضي".

وأوضح مهنا في تصريح مقتضب لـ"فلسطين اليوم الإخبارية" مساء الاثنين، أن صيانة المعبر تم بقرار من رئيس حكومة الوفاق الدكتور رامي الحمد الله وسيعمل المعبر على أكمل وجه غداً الثلاثاء بنفس القدر الذي كان يعمل به قبل الحريق.

من جهته طالب رئيس جمعية أصحاب شركات البترول في قطاع غزة محمود الشوا إدارة هيئة المعابر والحدود والتي يرأسها نظمي مهنا بضرورة العمل على إعادة البنية التحتية لمعبر كرم أبو سالم وزيادة خطوط النقل لإنهاء أزمة الغاز والسولار في غزة.

وأوضح الشوا، أن أزمة الغاز والسولار التي يمر به قطاع غزة لها أسباب متعددة غير الاستهلاك الناتج عن المواطنين والمطاعم والمستشفيات والسيارات، مؤكداً أن البنية التحتية لمعبر كرم أبو سالم غير مهيئة لاستقبال كميات أكبر مما يتم إدخاله إضافة إلى قلة الوقت المسموح لنا بالعمل به وذلك من الساعة السابعة والنصف وحتى الثانية مساءً لأن المنطقة هي منطقة عسكرية ويجب الخروج من تلك المنطقة الساعة الـ2 مساءً.

وطالب الشوا في تصريح خاص لفلسطين اليوم الإخبارية مساء الاثنين، إدارة هيئة المعابر والحدود إلى العمل الجاد لزيادة الخطوط الناقلة لسولار الكهرباء وسولار المواصلات والبنزين والغاز، كما دعا هيئة البترول إلى زيادة الضغط على الشركات الإسرائيلية لإدخال الكميات المطلوب توفرها لسكان القطاع.

ولفت إلى أن سولار المواصلات له "خطين" أحدهما يعمل والأخر متعطل ونحن نطالب بزيادة عدد خطوط السولار إلى 4 خطوط لإنهاء الازمة إضافة إلى زيادة خطوط الغاز من خط واحد إلى "خطين" كما نطالب بزيادة خطوط البنزين لتصل إلى 4 خطوط ومثلها لسولار المحطة، وبذلك لا تنتهي الأزمة لكن نطالب هيئة البترول في حكومة الوفاق للضغط على الشركات الإسرائيلية لزيادة الكمية لإنهاء الأزمة.

وشدد على أن جمعية أصحاب شركات البترول تطالب ببنية تحتية إضافية في معبر كرم أبو سالم ثم تطالب بزيادة الكمية لأن الكمية لن تستطيع الجمعية إدخالها إلا بزيادة عدد خطوط الناقل "للبترول" من شاحنات الاحتلال الإسرائيلي إلى الشاحنات الفلسطينية.

ومن الجدير ذكره أن قطاع غزة يعاني من أزمة حقيقية خانقة في السولار والبنزين وغاز الطهي الذي يتم استعماله من قبل السيارات بعد ارتفاع أسعار السولار.

انشر عبر