شريط الأخبار

تفاصيل جديدة يرويها أحد الناجين بعملية القدس الفدائية

12:18 - 24 كانون أول / نوفمبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


كشف أحد حاخامات المستوطنين الذين نجا من العملية الفدائية على “الكنيس يهودي” في القدس المحتلة الأسبوع الماضي، تفاصيل جديدة عما دار داخل الكنيس لحظة بدء الهجوم.

وقال الحاخام “شموئيل غولدشتاين” في مقابلة مع موقع “والا” العبري إنه أصيب بربة ساطور على رأسه وجهها له أحد المنفذين مما أصابه بجراح خطيرة”، مضيفا أنه “بخلاف ما أعلنته شرطة الاحتلال فقد كان المنفذان كلاهما يحملان المسدسات وليس واحد، إلا أن عطلا أصاب مسدس أحدهم خلال الهجوم، ولولا رعاية الله التي عطلت المسدس لكان عدد الضحايا يفوق لعشرين”، حسب قوله.

ووصف غولدشتاين اللحظات الأولى للعملية قائلاً “أطلق أحد المهاجمين النار من مسدسه تجاه عدد من المستوطنين فأرداهم بين قتيل وجريح، ثم جاء المهاجم الثاني فأجهز على المصابين بالساطور”.

وقال “غولدشتاين”: “إن ما حصل عقاب الهي بسبب المس بقدسية يوم السبت”، مشيراً إلى انه ليس متأكد من عودته مرة أخرى للصلاة في هذا الكنيس.

وكان 4 من كبار حاخمات المستوطنين وأحد أفراد شرطة الاحتلال قد قتلوا وأصيب 8 آخرين بجروح جراء عملية فدائية نفذها فلسطينيا هما عدي وغسان أبو جمل من سكان جبل المكبر بالقدس المحتلة قبل أن يستشهدا برصاص شرطة الاحتلال صباح يوم الثلاثاء الماضي.

انشر عبر