شريط الأخبار

ما هي مادة الزيبار التي تهدد عصر ثمار الزيتون

05:53 - 23 تموز / نوفمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

أكدت سلطة جودة البيئة بانه لا يوجد في الوقت الحالي اي حلول جذرية وسريعة وفعالة لحل مشكلة مخلفات عصر ثمار الزيتون وخاصة ما يسمى بـ " الزيبار " في فلسطين والعالم.

واشارت سلطة البيئة في تصريح صحفي لها بان الخصائص الكيمائية لمادة الزيبار تشكل خطر على الصحة والسلامة العامة للانسان او النباتات او الحيوانات والمياه كونها قاتلة للعديد من عناصر الحياة.

ودعت سلطة جودة البيئة اصحاب معاصر الزيتون الى التخلص من الزيبار بعيدا عن الاراضي الزراعية والموارد المائية والاودية حفاظا على السلامة العامة ونظرا لخطورتها المدمرة واحتوائها على مادة الفينول.

وبينت البيئة في تصريحها بان التصريف العشوائي لمياه الزيبار احد اشكال التلوث البيئي وممارسات التخلص منها في نظام الصرف الصحي والوديان والاراضي الزراعية تزيد من خطورة تلوث التربة والموارد المائية السطحية الجوفية في محافظات الوطن.

وتدعم سلطة البيئة اي دراسات علمية وفنية للاستفادة من مادة الزيبار في مجال الزراعة كمادة عضوية للمزروعات، واي ابحاث تفيد في ايجاد الوسائل البديلة للتخلص من الزيبار.

انشر عبر