شريط الأخبار

الأشقر: المحررون المعاد اعتقالهم يجددون ثقتهم بالمقاومة بتحريرهم

04:30 - 23 حزيران / نوفمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

 نقل مركز اسري فلسطين للدراسات عن الأسرى المحررين ضمن صفقة وفاء الأحرار الذين أعاد الاحتلال اختطافهم مرة أخرى، تجديدهم للثقة مرة أخرى بالمقاومة الفلسطينية بأنها لن تتركهم رهن القيد والأسر .

 وقال الناطق الاعلامى للمركز الباحث "رياض الأشقر " بان الأسرى الذين أعيد اعتقالهم متيقنون بان المقاومة التي عملت على تحريرهم في المرة الأولى في أكتوبر من العام 2011 ضمن صفقة وفاء الأحرار ، لن تتركهم خلف القضبان ، وأنها تسعى بكل ما تملك من أوراق قوة من اجل تأمين الإفراج عنهم وضمان عودتهم سالمين إلى ذويهم .

 وأضاف الأشقر بان الاحتلال اخل بشروط الاتفاق الذي وقع عليه برعاية مصرية وأعاد اختطاف ما يزيد عن (70) من محرري صفقة وفاء الأحرار لا يزال (62) منهم رهن الاعتقال، وقد أعاد الاحتلال قبل عدة أيام الحكم المؤبد لاثنين منهم وهم الأسير أشرف الواوي من طولكرم ، وحمزة أبو عرقوب من نابلس، وكانت المحكمة الإسرائيلية في مدينة حيفا قررت إعادة الأحكام السابقة بشكل مؤقت  بحق ستة أسرى مقدسيين من محرري صفقة "وفاء الأحرار" وهم: إسماعيل عبد الله حجازي، و "جمال حماد أبو صالح" و"رجب محمد طحان " و "عدنان محمد  مراغه" و "الأسير الضرير "علاء الدين احمد البازيان " والأسير "ناصر موسى عبد ربه" .

 وبين الأشقر بان اعتقال المحررين هو إجراء انتقامي ولم يكن نتيجة حادثة اختفاء ومقتل المستوطنين الثلاثة في الخليل في يونيو الماضي، أو نتيجة اسر المقاومة لعده من جنود الاحتلال سواء كانوا إحياء أو أموات، إنما بدء التضييق عليهم وأعاده اعتقالهم وإبعاد عدد منهم إلى غزة منذ الأيام الأولى لإطلاق سراحهم، حيث اعتقل المحرر " أيمن إسماعيل الشراونة" من الخليل في شهر يناير من العام 2012 ، أي بعد اقل من 3 أشهر على إتمام الصفقة. وتم إبعاده إلى غزة .

 وكشف الأشقر بان المقاومة الفلسطينية حينما وقعت اتفاق صفقة وفاء الأحرار أكدت على شرط توفير الحماية والأمن لكل المحررين وعدم اللجوء إلى اعتقالهم مرة أخرى، وشهد الوسيط المصري في حينه على تلك التعهدات التي تمت أمام العالم بآسره،  إلا أن الاحتلال لا يحترم التزاماته كعادته ، وللأسف لا يوجد قوى دولية تلزم الاحتلال باحترام تعهداته ، الأمر الذي يشجعه على عدم الوفاء بها بشكل متواصل .

 وطالب الأشقر كل الجهات التي رعت هذا الاتفاق وشهدت عليه أن تتدخل للإفراج عن الأسرى المحررين ضمن الصفقة، مجددا ثقته بالمقاومة الفلسطينية بأنها لن تتخلى عن هؤلاء الأسرى ، وأنها ستضع قضيتهم على أولويات عملية التفاوض الغير مباشر مع الاحتلال .

انشر عبر