شريط الأخبار

نتنياهو: "اسرائيل" هي الدولة القومية للشعب اليهودي فقط

03:11 - 23 تموز / نوفمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في مستهل الاجتماع الأسبوعي للحكومة الإسرائيلية اليوم الأحد بأن اسرائيل هي "الدولة القومية للشعب اليهودي فقط" وتضمن المساواة في الحقوق لكافة المواطنين فيها.

 جاءت أقوال نتنياهو في الوقت الذي أثيرت فيه ردود فعل متناقضة حول مشروع قانون "الدولة القومية اليهودية" المقدم للحكومة وفقا لما نشره موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" العبري، حيث قال بأن "اسرائيل" هي الدولة الوحيدة للشعب اليهودي وهي الدولة القومية للشعب اليهودي فقط، و"اسرائيل" تضمن المساواة في الحقوق الشخصية لكل مواطن غير ان الحقوق القومية فيها مضمونة فقط للشعب اليهودي وحده، وهذا الأمر يجد تعبيرا له بالعلم والنشيد الوطني وحق اليهود في القدوم الى "اسرائيل".

 وقد أثير الجدل في صفوف الائتلاف الحكومي حول مشروع القانون بسبب معارضة وزيرة القضاء زعيمة حزب الحركة "تنوعاه" تسيفي ليفني لهذا القانون، وكذلك وزير المالية زعيم حزب "يوجد مستقبل" يائير لبيد، والذي صرح قبل اجتماع الحكومة بأن هذا المشروع هو قانون سيء للدولة، مؤكدا بأن رئيس اول وزراء في اسرائيل بن غريون وكذلك زعيم التيار اليميني جابونتسكي وبيغين كانوا سيعارضون هذا القانون، معتبرا تقديم هذا القانون لخدمة أغراض الانتخابات الداخلية في حزب "الليكود".

 وستبحث اليوم الحكومة نصين لهذا المشروع الأول مقدم من رئيس الائتلاف الحكومي في الكنيست زاب الكيام والثاني من قبل أعضاء كنيست في الائتلاف الحكومي "يريف لويان، روبرت ايلتوف، ايليت شكيد"، ويتفق المشروعان على الأساس في هذا المشروع بأن اسرائيل هي الوطن القومي للشعب اليهودي فقط، وكذلك تعريف اسرائيل بأنها دولة يهودية ديمقراطية، ويتطرق مشروع الكيان الى اللغة والتي يعتبر فيها اللغة العبرية هي اللغة الرسمية لهذه الدولة، ويتم التعامل مع اللغة العربية بشكل خاص دون توضيح.

 وترى العديد من الشخصيات والأحزاب في هذا المشروع بأنه سوف يمس بشكل كبير في الديمقراطية لذلك حذرت منه، وقد صدرت بعض التلميحات من لبيد وكذلك ليفني بأنهما سينسحبان من الحكومة في حال أقر هذا المشروع، وهذا ما دفع نتنياهو للحديث عن وجود مقترح منه لهذا المشروع والذي لن يطرح اليوم في اجتماع الحكومة بسبب عدم استكماله، ومع ذلك فقد أبدى موافقته المبدئية لهذا المشروع وبنفس الوقت حذر شركاءه من الاستمرار في التهديد من الانسحاب من الحكومة، عندما قال اليوم لا أفهم كيف البعض في الحكومة يطالبون بدولة للشعب الفلسطيني ويرفضون بأن تكون اسرائيل الدولة القومية للشعب اليهودي.

 

انشر عبر