شريط الأخبار

يحديد القناص الصهيوني الذي قتل الفتى نديم نوارة في مسيرات النكبة

04:26 - 22 حزيران / نوفمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

نشرت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال- فرع فلسطين، فيديو أعده مشروع "Forensic Architecture" بالتعاون معها، يحدد الجندي الإسرائيلي الذي قتل الفتى نديم نوارة (17 عاما).

وكان الطفل نوارة بالإضافة لرفيقه محمد أبو ظاهر استشهدا في الخامس عشر من شهر أيار/ مايو المنصرم، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال قرب سجن "عوفر" العسكري في بيتونيا، غرب رام الله.

وأوضحت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال- فرع فلسطين، في بيان صحفي، أن قوات الاحتلال كانت أكدت في البداية أنها لم تستخدم أية ذخيرة حية خلال مظاهرات يوم "النكبة"، وقد زعمت شرطة الاحتلال مؤخرا على إلقاء القبض على جندي صهيوني، لم يكشف عن اسمه، حيث يواجه تهمة القتل غير العمد.

وبينت أن اعتقال الشرطي جاء نتيجة لنشر الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال- فلسطين، لقطات فيديو من كاميرات مراقبة تبين لحظة إطلاق النار على الطفلين نوارة (17 عاما)، ومحمد أبو الظاهر (16 عاما)، إضافة إلى تقرير تشريح الطفل نوارة الذي أوضح أن سبب وفاته كان رصاصة حية.

يذكر أن مشروع "Forensic Architecture" ممول من مجلس البحث الأوروبي، ومستضاف من مركز البحث الهندسي في جامعة "جولد سميث" في لندن، وهو مختص بأبحاث في إطار القانون الدولي الإنساني، وقانون حقوق الإنسان، وتقصيه يعطي دلائل للمقاضاة الدولية، ولمؤسسات سياسية ومنظمات غير حكومية، وللأمم المتحدة.

انشر عبر