شريط الأخبار

سرايا القدس "وحدة التعبئة" تخرج فوج "فجر" الأول في لواء غزة

02:06 - 22 تموز / نوفمبر 2014

غزة - الإعلام الحربي - فلسطين اليوم

خرج جهاز التعبئة التابع لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي - لواء غزة- أول أمس فوج "فجر" الأول من أفواجها للحاق بالركب الجهادي في صفوف سرايا القدس.

وحضر مراسم التخريج، عدداً من قيادات المجلس العسكري لسرايا القدس في قطاع غزة، وقيادة وكوادر السرايا في لواء غزة.

وتخلل مراسم التخريج العديد من الفقرات، تضمنت عرض عسكري (لفوج فجر) وكلمة لجهاز التعبئة، بالإضافة إلى تكريم الوحدات العسكرية التي ساهمت في إعداد هذا الفوج الجهادي وتخريجه ليكون ضمن صفوف السرايا.

من جهته، قال الشيخ أبو محمود أحد أبرز قادة سرايا القدس ان الجهاد في سبيل الله شيء عظيم وكبير والأمة بدون جهاد لن يكون لها عزة وكرامة، وما تتعرض له الأمة اليوم من محاولات لإجهاضها وجعلها في مؤخرة الأمم من خلال جرها وجعلها تبعاً للغرب، ومن يساعد الغرب للأسف هم المنافقون من أمتنا التي تعاني الضعف والوهن وقلة الوازع الديني، وأن الصراع بين الحق والباطل موجود منذ الأزل، ولكن هذا يفرض علينا أن نبادر من أجل وضع برامج علمية وعملية وانتشالها من نومها، عملا بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم "من مات ولم تحدثه نفسه بالغزو مات على شعبة من شعب النفاق".

وأضاف: "لهذا كان جهاز التعبئة، لكي يقوم بإعداد جيل قرآني فريد من نوعه، وليكون نقلة نوعية في سرايا القدس، ولتعبئة مجاهدين أطهار أصحاب الأخلاق والقيم الإسلامية الصحيحة والسليمة". مشيراً إلى أن الجهاد في الإسلام شُرع رحمة للناس لما فيه من المشقة، وبذل الأرواح لا يساوي شيئا لما يترتب على الجهاد من المصالح العظيمة، لنشر التوحيد وجعل الناس يعبدون الله، وإنهاء الشرك والظلم ورفع راية الإسلام وجعل كلمة الله هي العليا وكلمة أهل الشرك هي السفلى".

وختم حديثه قائلاً: "هذا الفوج باكورة أفواج أخرى من أفواج التعبئة، وسينضم إلى سرايا القدس بعد أن يجتاز دورة التدريب الميداني والتي ستكون في وقت قريب، وليكونوا قادرين على أداء مهامهم العسكرية والقتالية، والتدريب هو جزء مهم من أجل هذا الإعداد، ليكون جيل التحرير القادم لنحرر أرض فلسطين من دنس الغاصبين الصهاينة".

وشكر أحد قادة جهاز التعبئة في "لواء غزة" قيادة السرايا التي عملت على تخريج هذا الفوج، لكي يكون ضمن صفوف المجاهدين والمقاتلين في سبيل الله تعالى. مضيفاً أن هذا الفوج من المجاهدين خضع لدورات ثقافية وتربوية وأمنية وتدريبية على مدار 18 شهراً متواصلاً.

من جانبه، وجه أحد مجاهدي ( فوج فجر) الجديد، كلمة شكر لقيادة سرايا القدس وجهاز التعبئة على ما بذلوه من جهد كبير خلال فترة الإعداد والتدريب المكثفة، ليكون رافعاً للواء الحق والدين حتى النصر والتحرير.

وقال: "لولا هذا الإعداد ما وقفنا اليوم بين أيديكم وما كنا هنا، فكل التحية لسرايانا المظفرة، قيادةً وجنداً". موجهاً جزيل الشكر والعرفان لكل من ساهم بتخريج هذا الفوج الجهادي المبارك.



سرايا القدس تعبئة

سرايا القدس تعبئة

سرايا القدس تعبئة

سرايا القدس تعبئة

سرايا القدس تعبئة

سرايا القدس تعبئة

سرايا القدس تعبئة

سرايا القدس تعبئة

سرايا القدس تعبئة

انشر عبر