شريط الأخبار

مفاجأة من العيار الثقيل.. منتخب عمان يكتسح الكويت بخماسية مجنونة

09:53 - 20 حزيران / نوفمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

في مفاجأة من العيار الثقيل وبعد مباراة مجنونة ، اكتسح المنتخب العماني نظيره الكويتي بخمسة أهداف نظيفة في المباراة التي أقيمت بينهما مساء اليوم باستاد الأمير فيصل بن فهد في إطار مباريات الجولة الثالثة والأخيرة من المجموعة الثانية ببطولة كأس الخليج الثانية والعشرين المقامة حالياً بالرياض.

سجل أهداف المنتخب العماني كل من عبد العزيز المقبالي "هدفين" في الدقيقتين 44 و89 ، وسعيد سالم "3 أهداف" في الدقائق ، الثانية من الوقت بدل الضائع بالشوط الأول و47 و 59 .

جاءت المباراة مجنونة بكل ماتحمله الكلمة من معنى ، وذلك بعدما كانت مواجهة مملة دون المستوى على مدار أول 44 دقيقة من الشوط الأول ، حتى جاءت الدقيقة الأخيرة من هذا الشوط والتي شهدت تحولاً كبيراً في اللقاء عندما سجل المنتخب العماني هدفه الأول وتلاه بالثاني في أقل من 3 دقائق ، ثم تواصل جنون الكرة في الشوط الثاني الذي أضاف في بدايته المنتخب العماني هدفاَ ثالثاً وانقلبت بعده المباراة رأساً على عقب ، عندما سجل المنتخب العماني هدفه الرابع ، وتحولت الدفة لصالح الأحمر بجدارة وسط انهيار للاعبي الكويت.

وبهذه النتيجة ، تأهل المنتخب العماني للدور قبل النهائي للبطولة الخليجية متصدراً قمة المجموعة برصيد 5 نقاط ، بعدما كان في المركز الأخير قبل مباراة اليوم ، بينما ودع المنتخب الكويتي خليجي 22 بعدما كان متصدراً للمجموعة قبل نفس المباراة !

ويلتقي المنتخب العماني في الدور قبل النهائي مع نظيره القطري ثاني المجموعة الأولى .

الشوط الأول

جاءت بداية المباراة هادئة للغاية ، من قبل الفريقين ، وعلى الرغم من أن المنتخب العماني كان بحاجة ماسة للفوز من أجل التأهل للدور قبل النهائي ، إلا أنه لم يظهر قوة ملحوظة في تعامله مع الدقائق الأولى للمباراة ، وهو نفس الأمر بالنسبة للمنتخب الكويتي الذي كان يكفيه التعادل وبالطبع الفوز لضمان تأهله.

بمرور الوقت ، حاول المنتخب العماني السيطرة على منطقة وسط الملعب من أجل امتلاك زمام الأمور ، وبالفعل كانت هناك أكثر من محاولة من قبل الفريق العماني لكن دون خطورة حقيقة على مرمى المنتخب الأزرق.

على الجانب الآخر ، وضح أن المنتخب الكويتي يلعب بهدوء شديد على اعتبار أن نتيجة التعادل تضمن له الصعود ، حتى مرت معظم فترات الشوط الأول دون طعم أو لون ولا رائحة ..!

هدفان في 3 دقائق

وانتظر الجميع حتى الدقيقة الأخيرة التي شهدت أول فرصة حقيقية ، وهي الفرصة التي ترجمت إلى هدف عندما تلقى عبد العزيز المقبالي لاعب عمان كرة بينية على حدود منطقة الجزاء لم يتواني عن تسديدها بقوة في مرمى نواف الخالدي حارس الكويت مسجلاً الهدف الأول.

وواصل المنتخب العماني الضغط على منافسه ، ونجح في تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عندما نجح البديل سعيد سالم في احراز الهدف الثاني في أول لمسة له بعد نزوله ، وذلك بعدما ارتدت الكرة من نواف الخالدي لتجد سالم الذي وضعها بسهولة في المرمى ، ليطلق بعدها حكم المباراة نهاية الشوط الأول الذي اصابه الجنون في دقائقه الثلاثة الأخيرة بعدما كان دون المستوى.

الشوط الثاني

واصلت المباراة جنونها مع الدقائق الأولى من الشوط الثاني ، والتي جاءت بدايته على عكس المتوقع ، بعدما افتتحه المنتخب العماني باضافة هدفاً ثالثاً عن طريق سعيد سالم الذي استغل انهيار دفاع الكويتي وتلقى كرة عرضية قابلها باتقان ثم سددها بقوة في المرمى الكويتي مسجلاً الهدف الثالث في الدقيقة 47.

الغريب أن المنتخب العماني واصل هجومه بعد الهدف ، في حين تاه لاعبي المنتخب الكويتي في الملعب ، ووضحت حالة الارتباك الشديدة عليهم من شدة الصدمة ، حتى أن عمان أهدر هدفاً رابعاً عندما ارتطمت تسديدة سعيد سالم في القائم الأيمن لحارس الكويت نواف الخالدي.

وبالفعل ، تمكن المننخب العماني من اضافة هدفه الرابع وسط انهيار كامل للمنتخب الكويتي على مستوى خط دفاعه ، وكذلك حارس مرماه الذي أخطأ في التعامل مع كرة طولية وخرج لها خارج المنطقة ، حتى استخلصها منه سعيد سالم الذي أودعها في المرمى الخالي بسهولة مسجلاً الهدف الرابع في الدقيقة 59.

واستمر الحال على ماهو عليه في الدقائق التالية ، سيطرة وهمية للكويت في وسط الملعب ، وهجمات في منتهى الخطورة لعمان ، حتى سجل الأحمر هدفه الخامس في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي ، عندما تلقى عبد العزيز المقبالي كرة عرضية قابلها برأسه في مرمى الكويت.

أخبار ذات صلة

انشر عبر