شريط الأخبار

شركات "إسرائيلية" تزود أنظمة قمعية بوسائل لمراقبة الاتصالات

03:17 - 20 حزيران / نوفمبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كشف تقرير للمنظمة الدولية للحفاظ على الخصوصية أن شركات تكنولوجيا "إسرائيلية" تزود أنظمة قمعية في وسط آسيا بوسائل تكنولوجية لمراقبة الاتصالات، وأقامت في عدة دول مراكز رصد ومراقبة.

ويوضح التقرير أن شركتي "نايس" و "فارنت" "الإسرائيليتين" تنشطان في دول وسط آسيا وتزودان أجهزة الأمن بأجهزة متطورة لمراقبة شبكة الإنترنت وشبكات الاتصال.

ويؤكد التقرير أن من بين الدول التي عملت الشركتان "الإسرائيليتان" على تزويدها بخدماتها هي حكومتي كزخستان وأوزباكستان اللتين توجه لهما تهم بانتهاكات سافرة لحقوق الإنسان.

وقال التقرير أن شركتي "نيس" و"فارنت" أقامتا مركزي مراقبة لأجهزة الأمن الخزخستانية في مدينتي "ألمتي" والعاصمة "إستانا"، كما أقامتا مركزا مماثلا في طشقند عاصمة أوزباكستان، وفي العديد من دول شرق آسيا.

وتوفر هذه المراكز لرجال الأمن إمكانية مراقبة أجهزة الهاتف  واتصالات الإنترنت على نحو واسع. وحسب التقرير تعمل شركة "فارنت" مع أجهزة الأمن الخزخستانية منذ عام 2000 ومنذ ذلك الوقت يعمل المركز الذي أنشأته على فرض رقابة واسعة على استخدام الانترنت وشبكة الاتصالات الهاتفية.

انشر عبر