شريط الأخبار

بلدية أسدود تضيق على عمال فلسطين الداخل

03:13 - 20 حزيران / نوفمبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

بعد منع بلدية عسقلان تشغيل العمال الفلسطينيين من سكان الأراضي المحتلة عام48 ، أصدرت بلدية أسدود قراراً بتكثيف الرقابة الأمنية على العمال الفلسطينيين العاملين في المدينة  الأمر الذي يعني زيادة التضييق على العمال ووضعهم في خانة المشتبه بهم.

وذكرت تقارير "إسرائيلية" أن  البلدية اتخذت عدة قرارات تهدف إلى "تعزيز الإحساس بالأمان" في المدينة من بينها "تعزيز الدوريات الأمنية في المدينة  ونشر رجال أمن في المناطق السكنية  وفي محيط  حضانات الأطفال القريبة من مبان قيد التشييد يعمل فيها عمال عرب، وتشديد الرقابة على العمال العرب من خلال إجراء فحوصات أمنية دورية".

وأوضحت أن البلدية "أصدرت تعليمات للمقاولين بفحص هويات العمال يومياً، كما أصدرت تعليمات لضابط الأمن في المدينة الاستعداد لنشر قوات أمن في مناطق حساسة".

ويأتي هذا القرار بعد يوم واحد من قرار اتخذته بلدية عسقلان يقضي بمنع العمال العرب من العمل في أعمال بناء في الحضانات والمدارس والمؤسسات التربوية خلال وقت الدوام،  ولقي هذا القرار ردود فعل واسعة بوصفه قراراً عنصرياً بامتياز، اضطر مسؤولين "إسرائيليين" إلى انتقاده.

انشر عبر