شريط الأخبار

الاحتلال يسلم ذوي الشهيدين عدي وغسان أبو جمل أمرا بهدم منزليهما

03:08 - 20 حزيران / نوفمبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

 

سلمت سلطات الاحتلال لكل من عائلتي الشهيدين عدي وغسان أبو جمل من جبل المكبر أمرا بهدم منزلها، وذلك بعد أن داهمت حي جبل المكبر بقوات كبيرة.

وعدي وغسان هما منفذا عملية الهجوم على الكنيس اليهودي يوم الأول أمس في القدس وقتلا برصاص الشرطة الإسرائيلية، وصدرت تعليمات بهدم منزليهما من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو كعقاب  لهما بعد قتلهما، الأمر الذي يعتبر عقابا جماعيا لعائلات منفذي العمليات الفلسطينية ضد الاحتلال.

وفي وقت سابق، سلمت قوات الاحتلال الإسرائيلي،أمرا بهدم منزل الشهيد ابراهيم العكاري في مخيم شعفاط شمال شرق القدس المحتلة خلال ٤٨ ساعة، وأمرا مماثلا لعائلة الشهيد معتز حجازي في  حي الثوري.

وقال قريب الشهيد زياد العكاري لوكالة 'وفا' إن قوات الاحتلال قدمت عند الساعة الثانية فجراً وسلمت العائلة امراً بهدم منزلها خلال ٤٨ ساعة وشرعت بأخذ قياسات المنزل، مشيرا الى أن تصدي الشبان منع استكمال الاجراءات وتدمير المنزل واجبرها على الانسحاب

هذا وسلمت سلطات الاحتلال  أمر هدم مماثل  لعائلة الشهيد معتز حجازي بمدينة القدس،  واوضح والد الشهيد حجازي لوسائل الإعلام أن المخابرات الاسرائيلية سلمته القرار الذي بدأ سريانه منذ تسلمه قرار الهدم للمنزل في حي الثوري بحيث ينتهي تاريخ القرار الساعة العاشرة الساعة العاشرة مساء يوم غد الجمعة، مشيرا الى ان مخابرات الاحتلال أبلغته ان هذا القرار جاء من المستوى السياسي الإسرائيلي.

يشار إلى ان قوات الاحتلال اغتالت الشهيد معتز حجازي  في الثلاثين من تشرين أول الماضي بعد اقتحام منزله وإطلاق النار عليه حتى فارق الحياة بتهمة محاولة اغتيال الحاخام المتطرف يهودا غليك.

فيما قامت بتصفية الشهيد ابراهيم العكاري في الخامس من الشهر الجاري بزعم محاولته تنفيذ عملية دهس في شارع رقم واحد عند حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة.

وكان مواطنو مخيم شعفاط تصدو الليلة الماضية لقوات وطواقم الاحتلال التي اقتحمت المخيم فجراً  واندلعت مواجهات عنيفة عند حاجز المخيم منذ ساعات المساء حتى ساعات الفجر وامتدت لمحيط منزل الشهيد حيث تصدى الشبان للقوات واجبروها على الانسحاب وعدم هدم المنزل أو تدميره.

انشر عبر