شريط الأخبار

خريشة: الأمور تتجه لانتفاضة عارمة بدأت بالقدس المحتلة

09:31 - 19 تموز / نوفمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

قال النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي الدكتور حسن خريشة إن الأمور تتجه إلى انتفاضة شعبية فلسطينية عارمة في مواجهة المحتل والثأر للكرامة والعزة والاعتداء على المقدسات.

وأشار خريشة في تصريح صحفي "الأربعاء"، إلى أن حالة الاحباط المتنامي لدى الشعب الفلسطيني والجرائم "الاسرائيلية" المتواصلة، ووصول الناس إلى قناعة بأن هذا الاحتلال لن يرحل إلا من خلال مقاومته، تعتبر السبب في الانتفاضة المندلعة حاليا.

وأضاف: "مشكلة رئيس السلطة محمود عباس أنه يتعامل باعتباره كرئيس دولة وإنما على الأرض وفي الحقيقة لا يوجد حتى سلطة ولا دولة، وهو نفسه يقول دائما بأن السلطة لا تمارس سلطتها على الأرض، وبالتالي أبو مازن يعيش حالة من التناقض".

وأضاف خريشة: "الأولى بأبو مازن أن يتحدث بلغة شعبه وليس باللغة الدبلوماسية الناعمة، وعلى الرئيس أن يفهم وأعتقد أنه يعي ذلك، أن كل التوسلات الناعمة والكلمات الطيبة لن تجعل إسرائيل تقدم أي تنازل ولو كان بسيطا للشعب الفلسطيني".

وأكد خريشة أن المطلوب فلسطينيا الآن هو تعميم هذه الانتفاضة لتشمل الكل الفلسطيني (الضفة وغزة والقدس والداخل الفلسطيني)، متابعًا: "علينا أن نتخذ بعض الاجراءات منها وقف العلاقات مع الاسرائيليين بشكل كامل، والاصرار على استمرار حالة المصالحة الداخلية بالرغم مما تتعرض له من انتكاسات".

وحول الدور العربي والاسلامي، تابع خريشة: "شخصيا لا أطلب من النظام الرسمي العربي أي شيء، فقط أن يتركونا وحدنا، نقاتل هذا المحتل بطريقتنا وألا يشجبوا وألا يستنكروا، وبالنسبة للمؤسسات الأخرى فأعتقد أن الأمة العربية والاسلامية الآن كلها على المحك، وإما أن تنتصر هذه الأمة لعقيدتها ودينها وأولى قبلتها، أو أن تنتصر للإدارة الأمريكية وحروبها في المنطقة لتفتيت وتشتيت الوطن العربي".

 

انشر عبر