شريط الأخبار

"ما زلت حياً" فيلم نرويجي يحاكي معاناة الأسرى في سجون الاحتلال

04:59 - 19 تشرين أول / نوفمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

أكد المخرج النرويجي اياد ابو روك من أصل فلسطيني لمركز الأسرى للدراسات أنه انتهى من العمل في الفيلم "ما زلت أحيا" والذى تناول قضية الأسرى والأسيرات.

وأضاف أن الفيلم من انتاج شركة نرويجية، وقد تناول الفيلم قضايا في غاية الانسانية مثل قضية الطفل يوسف المولود في الأسر والأسيرة المحررة فاطمة الزق، وشارك في بطولة الفيلم الأسير السابق محمد دهمان في مشاهد بالغة الحساسية كمعاناة الأسرى وما يدور في اذهانهم داخل الاعتقال، وتضمن الفيلم ظهورا مميزا لزوجة الأسير المناضل مروان البرغوثي، و شارك في الفيلم منظمة العفو الدولية التي بينت التجاوزات التي تمارسها "إسرائيل" بحق الاسرى الفلسطينيين والاطفال.

وأضاف أبو روك لمركز الأسرى أن هنالك طاقم كبير قد ساهمت في الفيلم من الخبراء والباحثين والمؤسسات العاملة في مجال الأسرى، وكذلك الطاقم الفني من مصورين وجرافيك ومونتاج ومهندسي صوت وصورة من فلسطين والنرويج، وأن الفيلم سيعرض قريباً في كل أوروبا والعالم وبلغات متعددة.

من ناحيته أكد الخبير في شؤون الأسرى الأسير المحرر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات أن مثل هذه الأعمال الفنية تخدم قضية الأسرى بما يفوق عشرات أشكال المساندة التقليدية، مهنئاً المخرج أبو روك على العمل القيم والذى يستحق منا كمؤسسات المزيد من الدعم لإنتاج المزيد من الأعمال الفنية التي تبين انتهاكات "إسرائيل" للعالم، وتوضح عدالة قضيتنا وتركز على حرية أسرانا.

انشر عبر