شريط الأخبار

خوفاً من عمليات فدائية.. أكثر من 900 شرطي لمباراة واحدة في "إسرائيل"

04:04 - 19 حزيران / نوفمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

تجاوز الخوف في "إسرائيل" من عمليات فدائية متوقعة وتظاهرات شعبية فلسطينية، مجرد مواقف حافلات الباصات والمعاهد والتجمعات العامة حتى وصل إلى ملاعب كرة القدم والرياضة.   وستعقد مباراة تجمع بين فريق إتحاد سخنين العربي في الداخل المحتل، مع فريق بيتار القدس الإسرائيلي، وذلك على ملعب الدوحة في مدينة سخنين العربية داخل أراضي عام 1948، يوم الأحد المقبل ضمن منافسات الدوري "الإسرائيلي" لكرة القدم.

ومن أجل "حفظ الأمن" في هذه المباراة وتخوفاً من أي عمليات فدائية أو تظاهرات احتجاجية، خصصت حكومة الاحتلال لهذه المباراة بعد اجتماع قائد الشمال وضباط آخرين، 700 شرطي و230 رجل أمن، عدا عن طائرة مراقبة، والشرطة الخيالة، وطائرات عمودية، ووحدات التدخل السريع أو ما يطلق عليها بـ "اليسام".

كما ستفرض سلطات الاحتلال إجراءات أمنية مشددة عند الدخول إلى الملعب، تتضمن تفتيش كافة المشجعين.  

 وقررت حكومة الاحتلال نقل مشجعي "بيتار" القدس في حافلات خاصة إلى داخل الملاعب بمرافقة شرطتها.

انشر عبر