شريط الأخبار

الحساينة:قرارات "الكابينت"الصهيوني إعلان استمرار الحرب على الشعب ومقدساته

12:04 - 19 حزيران / نوفمبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم

أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي يوسف الحساينة على أن الإجراءات التي يتخذها مجلس الوزراء الصهيوني المصغر "الكابينت" تعتبر إعلان استمرار الحرب على الشعب الفلسطيني .

وأضاف الحساينة أن الكابينت الصهيوني يغطي على جرائم المتطرفين وقطعان المستوطنين معتبرا زيادة منح رخص السلاح للمستوطنين بمثابة ضوء أخضر جديد للاستمرار في الاعتداءات على أهلنا الصابرين المرابطين في القدس والمسجد الأقصى وذلك يتطلب منا موقف فلسطيني موحد لمواجهة العدوان والحرب المتواصلة من خلال تشكيل غرفة عمليات شعبية وفصائلية مشتركة لانتفاضة القدس وتوفير كل متطلبات صمود أهلنا الأبطال في مدينة القدس .

ودعا الحساينة السلطة الفلسطينية إلى وقف التنسيق الأمني مع الاحتلال لأن طريق المفاوضات استنفذ كل ما لديه ولم يؤدي إلا لمزيد من التغول والعدوان "الإسرائيلي" .

وأوضح الحساينة أن العدو الصهيوني لا يريد سلام ولن يقدم أي تنازلات للسلطة من خلال المفاوضات مشيرا إلى أن الإدارة الأمريكية تخادع العرب والمسلمين وهدفها خفض وتيرة الصراع لإعطاء الاحتلال مزيد من الوقت لتغيير معالم وهوية وشخصية القدس العربية والإسلامية وخلق وقائع جديدة على الأرض .

وكانت القناة الصهيونية العاشرة كشفت النقاب عن ست خطوات قرر "الكابينيت" الأمني الصهيوني الذي عقده نتنياهو عصر اليوم اتخاذها ضد السكان العرب في العاصمة المحتلة في أعقاب عملية دير ياسين في القدس وهي :

إقامة حواجز على مداخل الإحياء العربية في القدس و حملات تفتيش مخططة مسبقا للأحياء العربية و زيادة عدد رخص السلاح بيد اليهود في العاصمة المحتلة و استجلاب كتيبتين من جنود حرس الحدود للقدس و هدم منازل منفذي العمليات في القدس وإعطاء أوامر بحراسة الأماكن العامة اليهودية في القدس.

انشر عبر