شريط الأخبار

على الاحتلال رفع يده عن القدس..

عائلة الشهيدين أبو جمل: قرار هدم منازل أبنائنا لن يكسر إرادتنا

07:42 - 18 تموز / نوفمبر 2014

غزة - خاص - فلسطين اليوم

أكدت عائلة الشهيدين غسان وعدي أبو جمل، أن قرار الاحتلال الإسرائيلي بهدم منازل الشهيدين وعدم دفنهما في قريتهم لن يكسر عزيمتنا ولن يدفعنا للاستسلام.

وقال داوود عم الشهيدين: "سنبقى في بيوتنا ندافع عن أرضنا وكرامتنا ومقدساتنا ولن يستطيع الاحتلال الإسرائيلي طردنا من منازلنا رغم قرار هدمها في محاولة لتهجيرنا من القدس".

وأضاف داوود في تصريح مقتضب لـ"فلسطين اليوم الإخبارية" مساء الثلاثاء: "من حقنا أن ندفن شهدائنا في مقبرة العائلة في جبل المكبر وليس من حق المحتل أن يتحكم في مكان دفن أبنائنا الأبطال.

وكان وزير الأمن الداخلي الصهيوني "يتسحاق أهرنوفيتش" أصدر قراراً مساء الثلاثاء يقضي بالإسراع في هدم منزل منفذي عملية القدس التي أسفرت عن مقتل خمسة إسرائيليين وإصابة آخرين.

كما قرر الكابنيت الصهيوني خلال اجتماعه بعدم دفن الشهيدين داخل مدينة القدس المحتلة، ودفنهم خارجها، فيما قررت محكمة الصلح الصهيونية عدم تسليم جثماني الشهيدين اليوم بداعي عدم انتهاء التحقيق.

وأوضح داوود، أن قوات تحاول منذ ساعات اقتحام بيت عزاء الشهيدين بإطلاق قنابل الغاز والصوت على المقدسيين مخلفة عشرات الإصابات بالاختناق الشديد محاولة هدم منزل الشهيدين.

ولفت إلى الأوضاع في جبل المكبر سيئة وصعبة جداً من خلال نشر قوات كبيرة من جيش الاحتلال ومحاولات الاقتحام المتكررة للقرية لتنفيذ قرارات حكومة نتنياهو وتصدي المقدسيين لهم.

وبين عم الشهيدين أن المواجهات ستسمر طالما الاحتلال الإسرائيلي يمارس سياسته العنصرية في المسجد الأقصى ومدينة القدس ومهاجمة أهلها دون ذنب كما حدث مع الشهيد المقدسي يوسف الرموني (32 عاماً) والذي أعدم شنقاً بدم بارد وهو يقود مركبته.

ومن الجدير ذكره أن الفلسطينيين عدي وغسان أبو الجمل قاما صباح اليوم الثلاثاء بقتل 5 يهود متطرفين متشددين وإصابة نحو 13 آخرين بجراح متفاوتة جراء عملية إطلاق نار على كنيس يهودي في القدس المحتلة رداً على جرائم الاحتلال بحق القدس وأهلها.

انشر عبر