شريط الأخبار

القيادي الحساينة :الشعب الفلسطيني شعب حر ولن يقبل بالمساس بمقدساته

10:13 - 18 تموز / نوفمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

بارك القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الأستاذ يوسف الحساينة عملية القدس البطولية التي أدت لمقتل 6 صهاينة وإصابة 15 آخرين

واعتبر الحساينة أن الانتفاضة والغضب المقدسي يمضي رغم الزمن الصعب ورغم البطش الصهيوني والقبضة الحديدية للاحتلال.

وأضاف الحساينة في تصريح له اليوم وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه أن هذه العملية تؤكد للعالم أن الشعب الفلسطيني شعب حر ومجاهد وغيور على مقدساته وان الشعب الفلسطيني لا يمكن أن يقبل بالمساس بمقدساته وأقصاه لأنه يعتبره رمز لوجوده وعزته وكرامته وجهاده

واعتبر أن طريق الانتفاضة والغضب الجماهيري هو الطريق الوحيد لوقف العدوان الصهيوني على المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية وإجبار الاحتلال على التسليم لحقوق الشعب الفلسطيني

وأشار الحساينة إلى أن المفاوضات وصلت إلى طريق مسدود ولا بديل عن خيار المقاومة

وأكد ان هذه العملية تعتبر رد طبيعي على جرائم الاحتلال مستوطنيه لانتهاكه للمقدسات والاعتداءات المستمرة على الشعب الفلسطيني التي كان أخرها قتل الشاب المقدسي الشهيد يوسف رموني شنقا وان هذه الجريمة البشعة تأتي كحلقة مستمرة من الإرهاب المنظم الذي يرتكبه الكيان الصهيوني ضد شعبنا الفلسطيني

انشر عبر