شريط الأخبار

أبو ظريفة: الفصائل بلورت ورقة لإنهاء الخلاف بين (حماس) و(فتح)

08:47 - 17 حزيران / نوفمبر 2014

ارشيف..
ارشيف..

غزة - فلسطين اليوم

 كشف عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية طلال أبو ظريفة النقاب عن بلورة فصائل فلسطينية ورقة موحدة تهدف لإنهاء الخلاف بين حركتي (فتح) و(حماس) وتثبيت المصالحة وإنهاء الانقسام الفلسطيني واقعياً لا نظرياً.

 وأكد ابو ظريفة في تصريحات خاصة لـ"فلسطين اليوم" أن جهود الفصائل في إنهاء الانقسام والخلاف الواقع بين حركتي فتح وحماس مستمر، لتحقيق الوحدة وتحسين العلاقة وتوطيد معاني الثقة بين الطرفين.

 وأوضح ابو ظريفة ان الجهاد الإسلامي والجبهتان الشعبية والديمقراطية وحزب الشعب يبلورون ورقة لإرسالها لحركتي حماس وفتح وقياداتهم، وان نسخة من الورقة سترسل إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

 وتوقع ابو ظريفة ان تنجح محاولة الورقة في إحداث حراك يهدف لعودة العلاقات بين فتح وحماس، بما يعود بالنفع على الفلسطينيين وقضيتهم، مشترطاً لنجاح الورقة توفر الثقة والنوايا الحسنة والمرونة الكافية لإنهاء الانقسام عند جميع الأطراف.

 وأشار ان الورقة تحمل في طياتها ضرورة تشكيل لجنة تحقيق صريحة وشفافة لمتابعة تفجيرات غزة التي أدت إلى تدهور العلاقة بين فتح وحماس، وعملت على توتير الأجواء الفلسطينية، إضافة إلى أنها تنص على ان تتحمل حكومة الوفاق مسؤولياتها فيما يتعلق بالملفات الحساسة لقطاع غزة.

 ولم يخف أبو ظريفة وجود حالة من التشدد عند الطرفين في الاستجابة للمصالحة –حماس وفتح- على خليفة التفجيرات، مشيراً ان فتح تتهم حماس بالوقوف وراء التفجيرات وان حماس تتشدد من ناحية فتح لسرعة اتهامها بالتفجيرات.

 ولفت انه لا اتصالات بين حركة فتح وحماس منذ بداية أحداث التفجيرات التي وقعت الأسبوع الماضي وما تبعه من تراشق إعلامي.

 وأشار أنه يجب على الفصائل الفلسطينية إيجاد حراك مماثل لما في القطاع بهدف تحقيق المصالحة.

 وكانت حركتا (حماس) و(فتح) تراشقتا إعلامياً على خلفية الانفجارات -مجهولة المصدر- التي استهدفت منصة إحياء ذكرى استشهاد الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات "أبو عمار"، بالتزامن مع تفجير طاال ممتلكات تخص قيادات في حركة (فتح).

انشر عبر