شريط الأخبار

هيئة المعابر بغزة ترفض إعادة العالقين بمصر عبر "إيرز" وتحذر من عواقبه

08:18 - 17 حزيران / نوفمبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم

حذر رئيس هيئة المعابر والحدود ماهر أبو صبحة، من محاولة إعادة العالقين لدى الجانب المصري من معبر رفح عبر حاجز بيت حانون "إيرز".

وقال أبو صبحة في تصريح صحفي، مساء الأحد، إن الأمر له أبعاد سياسية ومخاطرة بحرية المواطنين، وإبقاء الآلاف بدون العودة لأرض الوطن مدة طويلة.

وكان أبو صبحة أشار في تصريح سابق إلى مقترح من السفارة الفلسطينية بترحيل العالقين في الجانب المصري إلى غزة عبر معبر "إيرز" بعد سفرهم إلى معبر الكرامة الواصل بين الضفة والأردن، معرباً عن رفضه لذلك كون الاحتلال سيعتقل عدداً منهم خصوصاً من يزعم أنهم مرتبطون بأعمال مقاومة

ودعا أبو صبحة السفارة الفلسطينية في مصر لعدم التلاعب في مشاعر العالقين والوقوف أمام مسؤولياتها تجاههم وهذا حقهم عليها.

وأكد أنه لا جديد حول معبر رفح، مطالباً الجميع بالعمل لإعادة فتحه أمام العالقين والحالات الإنسانية، داعيًا مصر إلى فتح المعبر وبشكل عاجل، لأن إغلاقه بات يهدد حياة المرضى ومستقبل أصحاب الإقامات والطلاب،

وأضاف: "مع تقديرنا للوضع الأمني في مصر لكن استمرار إغلاق المعبر يعني إطباق الحصار على غزة وعزلها عن العالم بشكل كلي".

وتواصل السلطات المصرية، إغلاق معبر رفح البري المغلق لليوم الـ"23" على  التـوالي، عقب الهجوم الذي تعرض له الجيش المصري في محافظة شمال سيناء، والذي أدى إلى مقتل 31 جنديا، وجرح آخرين.

انشر عبر