شريط الأخبار

أسباب اعتراض لجنة وزارية "إسرائيلية" على صفقة طائرات "اف 35"

07:59 - 17 تشرين أول / نوفمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

يتوقع أن تعارض اللجنة الوزارية الإسرائيلية لشؤون التزود العسكري طلب جهاز الأمن بالتزود ب31 طائرة مقاتلة من طراز "اف 35" الأميركية الأكثر تطورا في العالم، ما يشكل ضربة لجهاز الأمن.

وكتب كبير المعلقين في صحيفة "يديعوت أحرونوت"، ناحوم برنياع، اليوم الاثنين، أنه تشكلت أغلبية في اللجنة الوزارية ضد الموافقة على طلب جهاز الأمن بالتزود ب31 طائرة "اف35" وأن أعضاء اللجنة يميلون إلى المصادقة على شراء ما بين 12 إلى 15 طائرة كهذه، وإعادة دراسة إمكانية شراء طائرات أخرى بعد 3 سنوات، عندما يبدأ سلاح الجو باستقبال أولى الطائرات من هذا الطراز.

ويشار إلى أن إسرائيل أبرمت قبل سنوات صفقة لشراء سرب مؤلف من 20 طائرة من هذا الطراز وتعتزم شراء 75 طائرة كهذه.

وقال وزراء شاركوا في المداولات حول الصفقة الجديدة إن هذه المرة الأولى التي ترفض فيها اللجنة الوزارية المصادقة أوتوماتيكيا على طلب للتزود بأسلحة.

ووفقا للصحيفة فإن سبب المعارضة هو غضب الوزراء على ضوء طرح جهاز الأمن لهذه الصفقة على أنها صفقة ناجزة، وجاء في بيان جهاز الأمن أن "اللجنة الوزارية قررت الموافقة" على الصفقة وذلك قبل إجراء أي نقاش حولها.

ومن بين الأسباب التي دفعت الوزراء إلى الاعتراض على شراء عدد كبير من هذه الطائرة المقاتلة، أن مداها لا يتجاوز الألف كيلومتر، أي أنها لا تصل إلى إيران مثلا.

وسبب آخر هو أن القنابل والصواريخ التي تحملها "اف 35" بإمكان طائرات مقاتلة من طراز "اف 15" و"اف16" حملها أيضا، كما أن كافة أجهزة "اف 35" أميركية ولن تتمكن إسرائيل من إدخال أجهزة من صنعها، كما أنه بإمكان الأميركيين مراقبة الغايات التي استخدمت الطائرات لدى إسرائيل لتنفيذها.

ورغم أن الولايات المتحدة نقلت صنع المئات من أجنحة طائرات "اف 35" إلى إسرائيل، إلا أن الأخيرة اعتبرت أن هذا عمل سهل من الناحية التكنولوجية ويعيد الصناعات العسكرية الإسرائيلية لسنوات إلى الوراء.

وأشار أحد أعضاء اللجنة الوزارية إلى أن إسرائيل قد تفضل شراء عدد من طائرات "اف 15" على طائرات "اف35".

 

انشر عبر