شريط الأخبار

الليكود يتهم لابيد بأنه يحاول تشكيل حكومة بديلة

10:20 - 16 تموز / نوفمبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

تتفاقم الأزمة بين مركبات الائتلاف الحكومي الإسرائيلي، واتهم مقربون من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو وزير المالية يائير لابيد بأنه « يتآمر» لتشكيل حكومة بديلة.

ونقلت القناة الإسرائيلية الثانية عن مسؤولين في حزب الليكود مساء اليوم  قولهم إن «لابيد يتآمر لإسقاط الحكومة».  وقالوا إن مقربي لابيد هددوا نتنياهو يوم الخميس الماضي بتشكيل حكومة بديلة بقيادة 'ييش عتيد' تضم 61 عضو كنيست، وتتشكل من  'ييش عتيد'، 'هتنوعا' وأحزاب المعارضة (العمل وميرتس وكاديما)، في حال لم يستجب نتنياهو لمطالب الحزب الاجتماعية في إطار الميزانية.

وقال مقربون من نتنياهو للقناة الإسرائلية الثانية: «كشفت مؤامرة لابيد النتنة»، وينبغي أن نحسب خطواتنا القادمة بعد أن تبين أن لابيد حاول إقامة حكومة من وراء ظهرنا في الكنيست الحالية.

 ورغم أن لابيد صرح  مساء اليوم بأنه لا يفكر في تشكيل حكومة بديلة  وهو غير معني في تبكير الانتخابات،  قال مقربون منه  إن نتنياهو يدفع باتجاه الانتخابات من خلال تسخين الأجواء. وقالوا: 'نحن غير معنيين بالتوجه  ونطالب بالاستجابة لمطالبنا الاجتماعية في الميزانية.

وكانت صحيفة 'يديعوت أحرونوت' نقلت صباح اليوم الأحد عن لابيد قوله خلال نهاية الأسبوع الماضي إنه لن يساوم حول ثلاثة مواضيع جوهرية في الميزانية وهي خطة الإسكان والإصلاح في جهاز الصحة والميزانيات الحربية. 'وإذا لم نتوصل إلى اتفاقات حول هذه المواضيع، فإننا سنوقف المداولات حول الميزانية ونذهب إلى الانتخابات'.

ويبدو أن تهديد لابيد على خلفية الأجواء حول تقديم موعد الانتخابات، وفي أعقاب تراجع كبير في شعبيته، بعد أن توقعت الاستطلاعات بأنه حزبه سيحصل في انتخابات مقبلة على أقل من عشرة أعضاء كنيست، بينما هو ممثل ب19 عضوا اليوم.

ورد نتنياهو على تهديد لابيد بتهديد مضاد وقال مقربون منه: 'الشركاء في الائتلاف يدهورون إسرائيل نحو انتخابات لا حاجة لها. ونحن نستعد لانتخابات خلال أيار – حزيران المقبلين'.   

انشر عبر