شريط الأخبار

البحرين توقع مع 'الأونروا' اتفاقية حول مساهمتها في اعمار غزة

06:56 - 16 حزيران / نوفمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

وقعت مملكة البحرين، ووكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين 'الأونروا'، اليوم الأحد، اتفاقية توضح مساهمات البحرين في عملية إعادة اعمار قطاع غزة.

ووقع الاتفاقية أمين عام المؤسسة الخيرية الملكية، الرئيس التنفيذي للجنة البحرينية الوطنية لمناصرة الشعب الفلسطيني في غزة، مصطفى السيد، وعن 'الأونروا' ممثل المفوض العام السفير بيتر فورد،، بحضور سفير فلسطين لدى البحرين خالد عارف.

وتنص الاتفاقية التي جاءت في إطار توجيهات ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، وبرعاية ممثل الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب، رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية الملكية الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، على قيام البحرين بإعادة بناء وتأثيث وتجهيز المركز الصحي في الشابورة، الذي يستفيد منه ما يقارب 45 ألف فلسطيني، ويحتوي على عيادات خارجية ووحدة العلاج الطبيعي ومختبر ووحدة الأشعة وغرف للموظفين، وتقدم خدمات الأسنان وصحة الأم والطفل ووحدة تنظيم الأسرة.

كما ستقوم البحرين، بحسب الاتفاقية، بإعادة بناء مدرسة تتسع لحوالي 1000 طالب وطالبة، وتحتوي على 30 فصـلاً دراسياً، ومكتبة، ومختبرات حاسوب وعلوم، ومعرفة للاحتياجات التعليمية الخاصة وغرفة متعددة الأغراض، إلى جانب المكاتـب الإداريــة الرئيسة والمرافق الصحية والتعليمية للطلبة.

وبموجب الاتفاقية تقوم البحرين، ببناء مكتبة عامة في إحدى مدارس 'الأونروا' في رفح يستفيد منها ما يقارب 100 ألف فلسطيني، وتوفر مساحة واسعة للقراءة، وتحتوي على غرف ومحلقات صحية ومكتبية خاصة، إضافة إلى قيام البحرين بإنشاء مجمع سكني في غزة لصالح المواطنين الذين دمرت منازلهم جراء الاعتداءات الإسرائيلية.

وتأتي الاتفاقية استكمالاً للمشروعات التي نفذتها البحرين سابقاً في قطاع غزة، التي تضمنت العديد من المشروعات التنموية والإغاثية في كافة المجالات الصحية والتعليمية والثقافية، وشملت بناء مدرسة البحرين في تل الهوى، ومركز البحرين الصحي في خان يونس، ومكتبة البحرين العامة في مدرسة الفاخورة، وتركيب أطراف صناعية لأكثر من 1200 معاق من النساء والأطفال والرجال مع تأهيلهم نفسياً ومهنياً وتجهيز المختبرات العلمية في الجامعة الإسلامية في غزة، وغيرها من المشروعات المهمة والمساعدات الإغاثية والإنسانية، وانشاء مكتبة عامة في القدس المحتلة.

وقدم السفير عارف، خلال حفل التوقيع، درع شكر من فلسطين الى الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، ناقلاً إليه تقدير القيادة والشعب الفلسطيني، لما تقدمه البحرين لدعم صمود شعبنا، ما يعكس المواقف الراسخة تجاه القضية الفلسطينية العادلة، والالتزام بمساندة شعبنا لإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

بدوره، ثمن الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، جهود السفير خالد عارف في تعزيز العلاقات والتعاون بين البلدين والشعبين الشقيقين، مشيداُ بالدعم الكريم والمساندة الكبيرة التي تحظى بها المؤسسة الخيرية الملكية واللجنة البحرينية الوطنية لمناصرة الشعب الفلسطيني من الملك وحكومته على مشاركة الجميع في عمل الخير.

وفي سياق آخر، منحت جائزة ناصر بن حمد للأعمال الخيرية والإنسانية إلى السفير بيتر فورد، تقديراً لما قدمه من أعمال إنسانية كبيرة لخدمة اللاجئين والمنكوبين بشكل عام واللاجئين الفلسطينيين بشكل خاص، من خلال موقعه كممثل للمفوض العام لوكالة الغوث الدولية الأونروا، وتعاونه المميز مع المؤسسة الخيرية الملكية في تنفيذ مشروعات البحرين لصالح الأشقاء الفلسطينيين في غزة، ما كان له الأثر في نجاح هذه المشروعات وتحقيق أهداف إنسانية أنشأت من أجلها.

وحضر توقيع الاتفاقية، نائب رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية الملكية الشيخ عدنان القطان، وسفير بريطانيا لدى البحرين أيان لينزي، ووكيل وزارة الخارجية البحرينية عبد الله عبد اللطيف عبد الله، وأعضاء مجلس أمناء 'الخيرية الملكية'، وعدد من المسؤولين وأعضاء الجمعيات الخيرية والمهنية.

انشر عبر