شريط الأخبار

المستوطنون يحضرون لاقتحام واسع للأقصى غدا لاداء طقس تلمودية

03:51 - 16 حزيران / نوفمبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

حذّرت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" في بيان لها صباح الأحد 16/11/2014 من استمرار الدعوات من قبل منظمات ومجموعات يهودية ومستوطنين لاقتحام وتدنيس المسجد الأقصى ، من بينها دعوة لاقتحام الأقصى غدا الاثنين 17/11/2014 ، تخليدا لذكرى الراب ” شلومو جورن”- بمناسبة مرور 20 عاماً على وفاته .

وقالت المؤسسة بي بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه إن دعوات وأخبار نشرت على المواقع الإلكترونية تدعو الى اقتحام المسجد الأقصى صباح غد الاثنين الساعة 8:30 بدعوى “تخليد ذكرى الراب شلومو جورن- الحاخام الأكبر لجيش الاحتلال الاسرائيلي خلال احتلال المسجد الأقصى عام 1967م، ثم الحاخام الأكبر للمؤسسة الاسرائيلية – ومرور 20 سنة على وفاته، بمشاركة عدد من أفراد عائلته، ومعارفه، والسائرين على خطاه – على حد قول الدعوة – ، والتي أشارت الى أنه خلال الاقتحام سيتم الشرح والتعرّف على ” الطرق الخاصة التي استعملها جورن لمعرفة مكان الهيكل”- على حد ادعائهم-، كما لفتت الدعوة الى أن هذا الاقتحام وبرنامجه منسق مع قوات أمن الاحتلال – بمعنى أنه سيكون بحراسة من عناصره – .

هذا واعتبرت “مؤسسة الأقصى” هذه الدعوة وبرنامجها ، تصعيداً خطيراً وإضافياً بحق المسجد الأقصى ، وأنه يكشف مخطط الاحتلال لمواصلة استهداف الأقصى والاعتداء عليه وانتهاك حرمته- ، كما وحذرت من أبعاد هذه الدعوة وبرنامجها ، كون الراب “جورن” كان أحد- بل من رواد- الربانيم الذي اقتحم المسجد الأقصى ، وأقام الصلوات اليهودية ، مباشرة في أول لحظات احتلال الاقصى بتاريخ 7/6/1967، وعاودها مع خمسين من أتباعه بتاريخ 15/6/1967م، بل ودعا الى هدم المسجد الأقصى وبناء الهيكل المزعوم على أنقاضه .

فيما أكدت المؤسسة أن مواصلة شد الرحال الى المسجد الأقصى وتكثيفه ، وزيادة الرباط الباكر والدائم بالأقصى – بالرغم من تحريض ووعيد نتنياهو- سيظل الديدن والمطلب الحثيث للحفاظ والدفاع عن المسجد الأقصى المبارك، وبالتالي فإن “مؤسسة الأقصى” تحيي كل المصلين والمرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى وحوله ، من أهل القدس والداخل الفلسطيني ، على استمرارهم بجهدهم لحفظ حرمة المسجد الأقصى والدفاع عنه .

انشر عبر