شريط الأخبار

أخطاء طبية متعمدة.. تدهور الوضع الصحي لأسيرين في "عسقلان"

02:37 - 16 تشرين أول / نوفمبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم

قال محامي نادي الأسير: "إن الوضع الصحي للأسيرين نزار زيدان وإبراهيم أبو مصطفى في سجن "عسقلان" يزداد تدهورا، نتيجة الإهمال الطبي المتعمد بحقهما، عقب تعرضهما لأخطاء طبية أثناء اعتقالهما.

وحول الوضع الصحي للأسير زيدان (52 عاما)، أوضح المحامي أن أطباء السجن حقنوه بحقنة عام 2009 أدّت إلى إصابته بشلل في أطرافه اليسرى، ومن المفترض أن يخضع لجلسات علاج فيزيائي منذ عدّة أشهر، ولكنّ ذلك لم يحدث، وهو يعاني من مرض القلب والكولسترول ومشاكل في النظر.

يشار إلى أن زيدان من بلدة بيرنبالا في القدس، محكوم بالسجن لـ(37 عاما)، ومعتقل منذ عام 2002.

وعن الأسير أبو مصطفى (30 عاما) من سكان خان يونس جنوب قطاع غزة، أفاد المحامي بأن حالته الصحية تفاقمت، نتيجة تزويده بدواء خاطئ، وهو يعاني من مشاكل في القلب وارتفاع في الكولسترول، وقرحة في المعدة، وحصوة في الكلية، وأمراض أعصاب، إضافة إلى النسيان، وهو محكوم بالسجن لـ(15 عاما)، قضى منها 12.

من جانب آخر، لفت الأسرى إلى أن عملية التفتيش الاستفزازية التي تقوم بها الإدارة ما زالت مستمرّة، حيث جرت معاقبتهم بتقليص مدّة "الفورة" إلى ساعة واحدة في اليوم، وسحب جهاز التلفاز من الغرفة رقم (15)، علاوة على نقل الأسير عثمان يونس إلى العزل الانفرادي.

انشر عبر