شريط الأخبار

ايران: صواريخنا ستحول تل أبيب وحيفا إلى حطام إذا تعرضنا لأي اعتداء إسرائيلي

07:27 - 14 تموز / نوفمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

وصف خطيب الجمعة في طهران آية الله محمد موحدي كرماني النجاح المذهل الذي حققه الخبراء الايرانيون في استنساخ طائرة التجسس الامريكية بلاطيار المتطورة للغاية من طراز آر كيو 170 وتحليقها مؤخرا بالصفعة المؤلمة التي تلقتها امريكا.

وقال موحدي كرماني في خطبة صلاة الجمعة بطهران اليوم (14|11)، ونقلتها مصادر إيرانية شبه رسمية: "ان المختصين الايرانيين عكفوا مباشرة، بعد نجاحهم في اقتناص طائرة التجسس الامريكية منذ ثلاث سنوات، على مشروع الاستنساخ حيث اضطلعت القوة الجوفضائية في الحرس الثوري بهذا المشروع المعقد ونجحت مؤخرا في اطلاق النسخة الايرانية لهذه الطائرة والتي اجتازت جميع الاختبارات بنجاح فضلا عن ان النموذج الايراني لهذه الطائرة تم تحسينه حيث عولجت نقائص النموذج الامريكي لاسيما في مجال الاختفاء عن رصد المنظومات الرادارية".

ولفت الى ان ايران تعتزم انتاج واطلاق 4 نماذج اخرى من هذا الطراز لغاية نهاية العام (الايراني) الجاري ومن ثم ستدخل هذه الطائرة المتطورة مرحلة الانتاج الصناعي في العام المقبل.

على صعيد آخر حذر خطيب الجمعة في طهران إسرائيل من مغبة ارتكاب اي حماقة او عمل جنوني ما ضد ايران، وقال: "ستطال المنظومة الصاروخية الايرانية كل مدنه ومراكزه الذرية والعسكرية وستلحق به دمارا شاملا".

واضاف كرماني: "ان ايران لديها ترسانة صاروخية رادعة وبحوزتها صواريخ من طراز "سجيل" التي يبلغ مداها الفي كيلومتر فيما لاتتجاوز المسافة بين ايران والكيان الصهيوني سوى 1200 كيلومتر، وانه كما قال قائد الثور، ان اي اعتداء يشنه الكيان الاسرائيلي على ايران فان صواريخنا ستحول تل ابيب وحيفا الى حطام ورماد".

واكد موحدي كرماني، انه ليس هناك أي منشأة ذرية وصاروخية لدى الكيان الصهيوني خارج استهداف منظومة الصواريخ الايرانية.

ولفت الى ان المنشآت النووية لإسرائيل ومخازن اسلحته وصواريخه تقع في مرمى الصواريخ الايرانية السريعة والقوية والمرعبة وان المنظومة المضادة للصواريخ لهذا الكيان المسماة بالقبة الحديدية عاجزة عن النيل منها.

ولفت الى ان الترسانة الصاروخية الايرانية تضم صواريخ باليستية من طراز "سجيل" التي تستطيع استهداف كل شبر في الكيان الاسرائيلي وكذلك جميع القواعد العسكرية الاميركية في المنطقة.

واوضح، ان هذه الصواريخ تستطيع الخروج من الغلاف الجوي بعد اطلاقها بوقت قصير والتحليق بسرعة لايمكن تصورها حيث تفوق سرعتها سرعة الصوت 16 ضعفاً ومن ثم تقصف الاهداف المنظورة بدقة متناهية ولن تستطيع اي منظومة في العالم رصدها فضلا عن النيل منها واسقاطها.

من جهة أخرى اشار كرماني الى المفاوضات النووية الجارية بين ايران و 5+1 ووصف التحدث مع ايران باسلوب التهديد والغطرسة بـ "الحماقة"، وقال: "ليس هناك اي طريق في التعامل مع ايران سوى الحوار والتفاوض وفق نهج عقلاني وفي اجواء هادئة".

وأضاف: "ان ايران لن تتخلى قيد انملة عن تطوير قدراتها في تخصيب اليورانيوم ولن تتراجع خطوة احدة عن حقوقها المؤكدة في مجال الطاقة النووية السلمية"، على حد تعبيره.

انشر عبر