شريط الأخبار

الاحتلال يجدد الإداري للنائب نايف الرجوب

07:06 - 14 تموز / نوفمبر 2014

الخليل - فلسطين اليوم

جددت محاكم الاحتلال الإسرائيلي الاعتقال الإداري للوزير السابق والنائب نايف محمود محمد الرجوب 56 عاماً) من مدينة الخليل للمرة الثانية على التوالي .

وأوضح رياض الأشقر الناطق الإعلامي لمركز أسرى فلسطين للدراسات في تصريح صحفي بأن الاحتلال كان قد اختطف النائب "الرجوب" بتاريخ 14/7/2014، خلال الحملة الشرسة التي شنها الاحتلال في أعقاب اختفاء ومقتل المستوطنين الثلاثة قرب الخليل، وحوله إلى الاعتقال الإداري لمدة 4 أشهر، دون تهمة محددة ، وقبل انتهاءها بيوم واحد قامت بتجديد الإداري له للمرة الثانية لمدة شهرين .

وأشار الأشقر إلى أن النائب "الرجوب" اعتقل في السابق عدة مرات، وأمضى في سجون الاحتلال ما مجموعه 10 سنوات على فترات مختلفة معظمها كانت في الاعتقال الإداري .

وأكد الأشقر بأن الاحتلال لا يزال يختطف في سجونه (24) نائباً من نواب المجلس التشريعي، بعد الإفراج عن النائبين إبراهيم دحبور، ومحمد أبو جحيشه، معظمهم يخضعون للاعتقال الإداري، وجدد لهم لفترات اعتقالية جديدة.

مبيناً بأن أكثر من ثلث النواب من مدينة الخليل، وعددهم (9) نواب، بينما هناك (6) نواب معتقلين من مدينة رام الله والبيرة، و(3) من نابلس، و(3) من طولكرم، ونائين من القدس، ونائب واحد من سلفيت، بينما هناك وزيرين سابقين لا يزال في الاعتقال وهما وزير الأسرى السابق "وصفى قبها" و وزير الحكم المحلي في الحكومة العاشرة "عيس الجعبرى".

وجدد المركز مطالبته لبرلمانات العالم التدخل بشكل جدي لإنقاذ نواب الشرعية من جرائم الاحتلال، وإنهاء اعتقالهم الإداري المخالف لكل قواعد القانون الإنساني .

انشر عبر