شريط الأخبار

الحية: تفجير بيوت حركة فتح مُدان وأمن غزة لن نفرط بضياعه أبدا

08:15 - 13 تشرين أول / نوفمبر 2014

متابعة - فلسطين اليوم

ادان عضو المكتب السياسي لحركة حماس د. خليل الحية، التفجيرات الأخيرة التي استهدفت منصة مهرجان الرئيس ياسر عرفات ومنازل قادة حركة فتح في قطاع غزة.

وقال الحية خلال كلمة له في حفل تكريم لشهداء رفح، ان "غزة لن تعود للفلتان، ولن يقودها المنفلتون وان أمن غزة لا يمكن ان نفرط بضياعه أبدا"، داعيا الاخوة في حركة فتح ان لا يكون حادث التفجير المدان حجة لإنهاء الشراكة وعدم المصالحة.

وأوضح أن "إنهاء الانقسام يجب ان يكون على قاعدة الشركة، ويجب أن يأتي أبو مازن للانتخابات حتى يقود الشعب رئيسه الذي يريده".

وأكد القيادي في حماس "اننا لسنـا هواة حرب ومعـارك ولكننا هواة حرية وعدالة ثمنها غالي"، مؤكدا ان القسام والسرايا وأجنحة المقاومة صنعوا أسطورة للمقاومة الإسلامية في فلسطين.

وحذر الحية الاحتلال الإسرائيلي من المساس بالمسجد الأقصى والقدس، موضحاً ان "وحدتنا هي رد طبيعي على جرائم الاحتلال في الضفة والقدس".

وقال ان "في القدس رجال وللمسجد الأقصى محررون بإذن الله"، موكدا أن وحدتنا الحقيقية "خلف البندقية التي هي الرد الطبيعي على العدوان والانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة بحق شعبنا ومقدساته.

وفيما يخص عملية الإعمار، انتقد الحية تأخير عملية الإعمار في غزة، متهماً السلطة بأنها لا تهتم للإعمار بقدر ما يهمها جمع الأموال قائلا: "إن الحكومة والسلطة تسـارع لأخد نصيبها من أموال الأعمار التي ستدفع للمنكوبين".

وتساءل الحية قائلا: هل يعقل أن الأونروا والإسكان لم ينتهوا من حصر البيوت المدمرة ثلاثة أشهر وحتى اليوم لا تحصى البيوت المدمرة ؟! قاتلكم الله جميعا باسم الشهداء وأصحاب البيوت المدمرة".

ووجه الحية كلمة الي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس "أبو مـازن" قائلا :"أتمنى أن تصدق مع نفسك لحظة، وهل أنت صحيح رئيس للشعب الفلسطيني؟ وهل أنت رئيس للمنكوبين للمشردين ؟!.

انشر عبر