شريط الأخبار

الحساينة: منع لجنة التحقيق من مباشرة عملها يعبر عن استهتار الاحتلال وتنكره للقوانين الدولية

06:10 - 13 حزيران / نوفمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

 

 أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أ. يوسف الحساينة على أن منع الاحتلال دخول أعضاء لجنة التحقيق الأممية التي شكلها مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة برئاسة القاضي الدولي "وليم شاباس" للتحقيق بجرائم الحرب يعبر عن استهتار الاحتلال وتنكره بالقوانين والأعراف الدولية وان الاحتلال الإسرائيلي لا يقيم وزنا للقرارات الدولية و يحاول ابتزاز المجتمع الدولي.

 وشن الجيش عدوان همجي استمر لمدة 51 يوم والذي أدى إلي استشهاد ما يزيد عن 2000 شهيد جلهم من الأطفال والنساء، وإصابة اكتر من 10000 آلاف مدني وتدمير عشرات الآلاف من المنازل والمؤسسات العامة

 وقال القيادي في الجهاد في تصريح تلقت "فلسطين اليوم" نسخة عنه "إن المنع يعود لما توفره له الولايات المتحدة من غطاء وحصانة في المنظمات الدولية خاصة في مجلس الأمن الدولي".

 واعتبر الحساينة أن محاولات الاحتلال الإسرائيلي منع لجنة التحقيق من مباشرة مهامها ترمي إلي إخفاء جرائمه التي ارتكبها بحق المدنين العزل من الأطفال والنساء والشيوخ والممتلكات العامة والخاصة واستخدامه أسلحة محرمة دوليا داعيا لجنة التحقيق مواصلة أعمالها.

 وأضاف الحساينة أن "استمرار التحقيق والوصول إلى الحقيقة لا يتحقق إلا من خلال معاينة مسرح الجرائم وسماع أقوال الشهود والضحايا والمتضررين".

 

 

انشر عبر