شريط الأخبار

هيئة الأسرى: توتر في سجني نفحة ورامون

06:00 - 13 تشرين أول / نوفمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

 ذكر تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن إدارة سجن رامون قررت استخدام ما يسمى "العدد الليلي للأسرى"، البالغ عددهم 840 أسيرا، الأمر الذي خلق حالة من التوتر والاستياء داخل المعتقل.

وقال مجدي العدرة رئيس قسم الإعلام في الهيئة أن إدارة رامون أبلغت الأسرى بقرار بدء ما يسمى "العدد الليلي" بعد الساعة العاشرة والنصف ليلا، بحيث لا يشمل جميع الأقسام والغرف بشكل كلي، وإنما يكون ذلك بشكل انتقائي للأقسام والغرف وأيضا للساعة.

وذكر العدرة أن ممثل السجن جمال رجوب أكد لمحامي الهيئة خلال زيارته له أمس، بأن الإدارة بدأت بتنفيذ قرارها فعليا، موضحا بأن هذا القرار يؤثر على الأسرى ويسلبهم الاستقرار الذي فقد منه الكثير أصلا بفعل تصرفات إدارة السجون، ومنوها على أن الأسرى لن يمروا على هذا القرار مر الكرام.

وأضاف العدرة بأن سجن رامون كباقي السجون يشتكي بصورة دائمة من تصرفات الإدارة التي تنتهج سياسة لا أخلاقية بحق الأسرى، كحرمان المئات منهم من الزيارات، وعزلهم عن العالم الخارجي من خلال منع إدخال الصحف أو إعادة تردد قناة فلسطين للأقسام داخل السجن، كما تعمد إلى تأخير الكانتين للأسرى، وتمنعهم هذه الأيام من إدخال الملابس والأغطية الشتوية مع دخول فصل الشتاء القارص.

يذكر بأن سجن رامون يقبع فيه 840 أسيرا، موزعين على 7 أقسام، بمعدل 120 أسيرا لكل قسم.

كما وأفاد تقرير صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن وحدة الهندسة التابعة لإدارة مصلحة السجون، قامت بتركيب أجهزة تشويش داخل أقسام سجن نفحة، مما أثار حفيظة واستياء الأسرى.

وأوضح مجدي العدرة رئيس قسم الإعلام بالهيئة، أن الأسرى مستاؤون للغاية من تصرفات الإدارة الاستفزازية والمتواصلة بحقهم، معربين عن رفضهم المطلق لتركيب هذه الأجهزة ومعتبرين إياها استمرارا لمسلسل الاستهتار بحياتهم، كون الإدارة تعلم جيدا مدى خطورة هذه الأجهزة على صحة الإنسان، بحيث يضعونها في أماكن بعيدة عن إقامة الجنود وعناصر الشرطة الذين يعملون في السجن.

وذكر العدرة، أن الإدارة عمدت أيضا إلى استخدام سياسة العد الليلي بحق الأسرى في سجن نفحة، ومنعت المئات منهم من الزيارات عدا مرة واحدة كل شهرين، فضلا عن منعهم من متابعه قناة فلسطين بسبب إلغاء ترددها في كافة السجون، وأن الأسرى في نفحة، يؤكدون بشكل متكرر على توجهات الإدارة بالتنغيص عليهم في كافة أمورهم الحياتية، وعمدها إلى خلق حالة من عدم الاستقرار في صفوف الحركة الأسيرة.

يذكر بأن سجن نفحة يقبع فيه 660 أسيرا، موزعين على 7 أقسام. وهي قسم رقم "2" والقسم رقم "3" وقسم"10" و"11"و"12" و"13"وكذلك القسم رقم"14".

انشر عبر