شريط الأخبار

"الإسلامية العليا" تدين محاولات إسرائيل تطويق "الأقصى" ببوابات إلكترونية

08:32 - 13 حزيران / نوفمبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أدانت الهيئة الإسلامية العليا ومجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية في القدس محاولات سلطات الاحتلال الإسرائيلية تطويق المسجد ببوابات إلكترونية.
وقالت الهيئة في بيان امس، ان الاجراءات الإسرائيلية هذه، تعتبر اعتداء صارخا على حرمة المسجد الأقصى المبارك، وتقييدا لحرية العبادة، وتدخلا سافرا بصلاحيات دائرة الأوقاف الإسلامية التي تمثل وتنوب عن الأمة الإسلامية في العالم كله.
واكدت انه لا علاقة لليهود بالأقصى لا من قريب ولا من بعيد ، وان القوة المتغطرسة لن تكسبهم اي حق بالأقصى.
وفيما يلي نص البيان: لقد تناقلت وسائل الإعلام بأن ما يسمى بوزير الأمن الداخلي الإسرائيلي مع الشرطة الإسرائيلية، يحاولون تطويق المسجد الأقصى المبارك بتركيب بوابات "إلكترونية " على المداخل الخارجية للمسجد المبارك.
واكدت الهيئة أن المسجد الأقصى المبارك هو مسجد إسلامي، خالص للمسلمين بقرار رب العالمين، وانه مكان عبادة المسلمين للصلاة والاعتكاف والمرابطة لا يشاركهم فيه أحد من غير المسلمين.
وقالت انه لا علاقة لليهود بالأقصى لا من قريب ولا من بعيد، وان القوة المتغطرسة لن تكسبهم اي حق بالأقصى.
واعتبرت ان محاولات تطويق المسجد ببوابات إلكترونية هو اعتداء صارخ على حرمة المسجد الأقصى المبارك، وتقييد لحرية العبادة، وتدخل سافر بصلاحيات دائرة الأوقاف الإسلامية التي تمثل وتنوب عن الأمة الإسلامية في العالم كله.
واضافت ان تركيب هذه البوابات يعني وضع اليد على الاقصى من قبل سلطات الاحتلال. ولفتت إلى انه سبق للأوقاف الإسلامية ان رفضت هذه البوابات ولا تزال على موقفها لأنه تغيير لمعالم المدينة المقدسة وطابعها التاريخي، واعتداء على قانون الوضع الراهن التاريخية للأماكن المقدسة في
 القدس

انشر عبر