شريط الأخبار

الاحتلال يغلق العيسوية أمام أبنائها

10:06 - 12 تموز / نوفمبر 2014

وكالات - فلسطين اليوم

تظاهر عشرات المقدسيين اليوم الاربعاء في بلدة العيسوية المقدسية، مطالبين شرطة الاحتلال بفتح مداخل البلدة التي اغلقتها كـ"عقوبة" على المواجهات التي تجري بين الشبان في البلدة وقوات الاحتلال منذ اكثر من ثلاثة أشهر.

 وشارك عشرات المتضامنين الأجانب والإسرائيليين، في الوقفة التي تطالب أيضا بوقف إطلاق القنابل الغازية ورشق منازلهم بالمياه العادمة بشكل عشوائي، بحجة اندلاع مواجهات في القرية.

 ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "العيسوية قرية هادئة وامنة" و"الغازات والمواد الكيماوية التي تستعملوها تلوث البيئة وتقتل الناس" و "لا لسياسة العقاب الجماعي "و "لا للتميز العنصري".

 واغلقت الشرطة الاسرائيلية مداخل البلدة نتيجة للمواجهات العنيفة التي تجري بشكل شبه يومي.

 وبدأت المواجهات في العيسوية في الثاني من تموز /يوليو منذ حرق وقتل الفتى محمد ابو خضير. واستمرت اثناء العدوان الإسرائيلي على غزة ومع استمرار اقتحامات المتطرفين اليهود الى الحرم الشريف واغلاقات الاقصى.

وتوجه اهل البلدة التي يبلغ عددهم نحو 20 الف نسمة الى المحكمة الإسرائيلية العليا يوم أمس مطالبين بفتح مداخل البلدة.

انشر عبر