شريط الأخبار

موقع عبري: ضباط إسرائيليون وفلسطينيون التقوا سرا "لتهدئة الأجواء"

07:02 - 12 حزيران / نوفمبر 2014

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كُشف النقاب مساء اليوم، الأربعاء، عن أن ضباطا إسرائيليين كبار التقوا قادة الأجهزة الأمنية في السلطة الفلسطينية، أمس الثلاثاء، في محاولة لتهدئة الوضع الأمني في الضفة الغربية.

وذكر موقع "واللا" الالكتروني أن الضباط الإسرائيليين أوصلوا رسالة خلال اللقاء مفادها أن جهاز الأمن الإسرائيلي يعتزم تنفيذ خطوات من أجل تهدئة الأجواء الأمنية المتوترة في الضفة الغربية، كما شدد المسؤولون الأمنيون الفلسطينيون على رغبتهم بالتهدئة.

وأضاف الموقع الالكتروني أن الضباط الفلسطينيين حذروا أمام الضباط الإسرائيليين من أن السلطة الفلسطينية ستواجه صعوبة في التعامل مع تصعيد أمني من جانب إسرائيل وخاصة بكل ما يتعلق بالاعتداءات على المسجد الأقصى ومصادرة الأراضي في الضفة الغربية والجرائم التي ينفذها المستوطنون ضد الفلسطينيين، وكان آخرها إحراق مسجد اليوم. 

وشارك عن الجانب الإسرائيلي في هذا اللقاء قائد الجبهة الوسطى للجيش، نيتسان ألون، ورئيس "الإدارة المدنية، دافيد مناحيم، وعن الجانب الفلسطيني قائد الأمن الوقائي، زياد هب الريح، وقائد المخابرات العامة، ماجد فراج، وقائد الشرطة، حازم عطا الله، وآخرون.

وقال الضباط الإسرائيليون إن الجيش الإسرائيلي "لا ينوي تنفيذ خطوات عسكرية صارمة" وأن الهدف هو الحفاظ على الهدوء، ومرروا رسالة من القيادة السياسية الإسرائيلية مفادها أنه لا توجد نية بتغيير الوضع القائم في الحرم القدسي، رغم استمرار السماح للمجموعات اليهودية المتطرفة باقتحام الحرم القدسي.

وفي أعقاب اللقاء جرت محادثة هاتفية بين ما يسمى "منسق أعمال الحكومة في المناطق"، يوءاف مردخاي، وبين وزير الشؤون المدنية الفلسطيني، حسين الشيخ.

انشر عبر