شريط الأخبار

غزة: مسيرة للدفاع المدني والخدمات الطبية للمطالبة بالاعتراف بحقوقهم

12:29 - 12 تشرين أول / نوفمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

احتج موظفو الدفاع المدني والإسعاف والخدمات الطبية، صباح الأربعاء، على تنكر حكومة التوافق الوطني لحقوقهم الشرعية، مطالبين بصرف مستحقاتهم والاعتراف بحقوقهم.

وشارك في المسيرة التي انطلقت من مفترق السرايا وسط مدينة غزة، واستقرت مقابل مجلس الوزراء عشرات الموظفين، رافعين لافتات تؤكد على ضرورة صرف الحكومة مستحقاتهم المالية، والاعتراف بحقوقهم.

وقال نقيب الموظفين محمد صيام في كلمة له خلال المسيرة، إن نقابته لن تتنازل عن حقوق الموظفين ولن تترك حراكها النقابي إلا عندما يتم تحقيق كافة مطالبها، وكذلك الاستمرار في تحمل الأعباء حتى الحصول على مراد الموظفين.

وأكد صيام أنه لن يعترفوا في الحكومة وكل من يرفض الاعتراف بشرعية الموظفين، إلا بعد اعترافهم بشرعية الموظفين وتلبية حقوقهم المشروعة لهم.

ومن جانبه، تساءل ممثل النقابات الصحية في غزة أحمد الكحلوت: "هل يعقل أن يتقاضى المستنكفون رواتبهم كاملة ويحرم منها العاملون؟، مؤكداً أن شرعية الموظفين اكتسبوها من عرق جبينهم ومن صبرهم وصمودهم طيلة سنوات الحصار العجاف، وتواجدهم على رأس عملهم في ثلاثة حروب طاحنة تعرضت لها غزة، وكذلك من القانون الذي أعترف بشرعيتهم.

وحمّل الكحلوت الحمد الله مسئولية تدهور الأوضاع في غزة، مطالبًا اياه بصرف رواتب موظفي غزة بالتزامن مع زملائهم في الضفة، معتبراً أن حقوق الموظفين خط أحمر غير قابل للتخطي، وأن الأمان الوظيفي حق لكل موظف.

بدوره، قال الرائد رائد الدهشان في كلمته نيابة عن جهازي الخدمات الطبية والدفاع المدني: "كل ما تعيشه غزة من صعوبة الحال ومرارة الحياة يحاك لها بهدف ثني أهلها على مواصلة مسيرة التحدي".

وعدّ الدهشان التفريق بين الموظفين عامل من عوامل تكريس الانقسام، وهدف واضح في إذلالهم في غزة، مؤكداً أن عملهم في جهازي الدفاع المدني والخدمات الصحية هو العمل على حفظ وسلامة الأرواح.

وأضاف: "ألا يحق لنا كموظفين تحفنا أقصى أشكال المعاناة والمخاطرة أن نتمتع بحقوقنا ونحصل على رواتبنا أسوة بغيرنا من الموظفين"، مستنكراً سياسة الحكومة في التفريق بين الموظفين ومكافأتها للقاعدين في بيوتهم وتجاهلها للعاملين.

وطالب الدهشان رئيس وزراء حكومة التوافق العمل على تخفيف معاناة العاملين في النقابات الصحية ومعاناة أسرهم، وعدم التفريق بينهم وبين زملائهم في الضفة، والنظر لهم بعين الاهتمام.



وقفة احتجاجية امام مجلس الوزراء بغزة

وقفة احتجاجية امام مجلس الوزراء بغزة

وقفة احتجاجية امام مجلس الوزراء بغزة

وقفة احتجاجية امام مجلس الوزراء بغزة

وقفة احتجاجية امام مجلس الوزراء بغزة

وقفة احتجاجية امام مجلس الوزراء بغزة

وقفة احتجاجية امام مجلس الوزراء بغزة

وقفة احتجاجية امام مجلس الوزراء بغزة

وقفة احتجاجية امام مجلس الوزراء بغزة

وقفة احتجاجية امام مجلس الوزراء بغزة

وقفة احتجاجية امام مجلس الوزراء بغزة

وقفة احتجاجية امام مجلس الوزراء بغزة

انشر عبر