شريط الأخبار

تعقيباً على حريق مسجد برام الله

الجهاد الاسلامي: رد شعبنا على إرهاب المستوطنين سيأتي في أي لحظة

08:19 - 12 حزيران / نوفمبر 2014

رام الله - فلسطين اليوم

قال مصدر مسؤول بحركة الجهاد الإسلامي في الضفة المحتلة اليوم الأربعاء,  تعقيباً على جريمة الاعتداء على مسجد في قرية المغير وإحراقه من قبل المستوطنين , ان جريمة حرق المسجد تمت تحت حماية جيش الاحتلال التي دفعت بها حكومة الاحتلال لحماية إرهاب المستوطنين في الضفة المحتلة .

وقالت الحركة في بيان لها وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه ان إرهاب المستوطنين وجيش الاحتلال سيواجه بإرادة فلسطينية لا تقبل أبدا الاستسلام والخضوع وان من يحرض على قتل أبناء شعبنا وتخريب ممتلكاتهم وحرق المساجد والاعتداء عليها ويطلق العنان لعدوان المستوطنين عليه ان ينتظر الرد في أي لحظة.

وقال : ان الجريمة كشفت عن استعداد الصهاينة لشن مزيد من الاعتداءات على ممتلكات المواطنين واستهداف الأماكن المقدسة .

ويشار الى ان مصادر محلية في قرية المغير الواقعة إلى الشمال الشرقي من مدينة رام الله قالوا أن مجموعة من المستوطنين الصهاينة قاموا بإحراق مسجد القرية.

وبحسب المصادر فقد اقتحمت المجموعة من المستوطنين فجرا القرية وقاموا بالتسلل إلى المسجد الغربي الواقع بوسط القرية، وإضرام النار فيه.

وقال فرج النعسان رئيس مجلس قروي القرية أنه وحوالي الساعة الثانية والنصف مساءا أبلغ حارس المسجد أهالي القرية عن الحريق، إلا أن شدة النيران حالت دون أخمداها.

وقال النعسان فإن النيران أتت على كل محتويات الطابق الأول من المسجد بما فيها السجاد والمكتبة والجدران والنوافذ تآكلت من شدة الحريق.

وأكد النعسان أنها ليست المرة الأولى التي تتعرض القرية لاعتداءات المستوطنين، فعلى مدار سنتين قاموا بإحراق مساجد القرية جميعها، وقبل أقل من عام قاموا بإحراق المسجد الشرقي.

انشر عبر