شريط الأخبار

ضابط "إسرائيلي" كبير: فلسطينيو الداخل أصيبوا بعدوى المقاومة

02:29 - 11 حزيران / نوفمبر 2014

غزة - فلسطين اليوم

اعتبر ضابط "إسرائيلي" كبير في الاحتياط أن فلسطيني الداخل (عرب 48) أصيبوا بعدوى المقاومة، لكنه استبعد أن يشعلوا انتفاضة داخل الخط الأخضر.

وقال القائد السابق للجبهة الوسطى للجيش الإسرائيلي، غادي شمني، وهو المستشار العسكري لرئيس حكومة إسرائيل الأسبق أريئيل شارون، لإذاعة الجيش "الإسرائيلي" اليوم الثلاثاء، إنه "بإمكاني القول اليوم بكل تأكيد، إن عدوى فكرة المقاومة بدأت تصيب عرب إسرائيل". 

وأضاف أنه "نشهد اتجاه التغيير، إذ تعززت الوحدة بين فلسطيني "إسرائيل" وفلسطيني الضفة"، لكنه أضاف أنه "لا أعتقد أن فلسطيني إسرائيل سيشعلون انتفاضة داخل الخط الأخضر".

وعزا شمني احتجاجات الفلسطينيين في "إسرائيل" إلى تعثر العملية السياسية ووصولها إلى طريق مسدود، وقال إن "مركز المشكلة هو ما يحدث بيننا وبين الفلسطينيين، فالموضوع السياسي مصيري. ومن أجل ألا نتحول إلى دولة مكعبات إسمنتية، يتعين علينا التوصل إلى نوع من التسوية من أجل خفض المحفزات لدى الأفراد" للتظاهر والدخول في مواجهات أو حتى تنفيذ عمليات.

وشدد شمني على أنه "من الصعب جدا إحباط منفذ عملية وحيد، الذي يستيقظ في الصباح ويقرر تنفيذ عملية، ومعالجة ذلك هي في نهاية المطاف في مجال المنع والمحفزات والأجواء. ومن أجل خلق محفزات مختلفة لا ينبغي النظر إلى الجهة الأمنية فقط".

واعتبر شمني أنه "مريح جدا لأبو مازن وجود مشكلة في السيطرة ووقوع عمليات في المنطقة الخاضعة للسيطرة "الإسرائيلية". والتنسيق الأمني آخذ بالتراجع، وينبغي أن ندرك أنه عندما نصل إلى تراجع أكبر، فإن جهات معينة في حماس ستدرك أنه نشأت هنا قطيعة أمنية وهذا سيشكل ضوء أخضر بالنسبة لهم لشن عمليات انتحارية". على حد تعبيره.

وخلص إلى أنه "عندما يحاولون في حماس إخراج عمليات ، ورغم كل قدراتنا لإحباطها، فإننا لن ننجح دائما بنسبة 100%".

انشر عبر